سموه يترأس الاجتماع الثالث لمجلس دبي.. مؤكداً: المواطن سيبقى أولاً وثانياً وثالثاً

محمد بن راشد يوجّه بـ500 مليون درهـــــــــــــــــم لتحسين جودة الحياة في أحياء دبي

ترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الاجتماع الثالث لمجلس دبي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي النائب الأول لمجلس دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الثاني لمجلس دبي.

واعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الاجتماع مجموعة قرارات متعلقة بتطوير الخدمات المجتمعية للمواطنين، حيث وجه سموه بتخصيص 500 مليون درهم لتحسين جودة الحياة في المناطق السكنية والمرافق المجتمعية في أحياء مواطني دبي بناء على أفكارهم واقتراحاتهم، وبناء مجالس أحياء في دبي لتكون ملتقى للمواطنين ومكاناً لتنظيم فعالياتهم المجتمعية في المناطق السكنية، وتشكيل مجالس أحياء في دبي من المتقاعدين من المواطنين من أصحاب الخبرة لإدارة مجالس الأحياء في دبي ورفع مقترحات بخصوص الفعاليات والمبادرات التي تسهم في الارتقاء بجودة الحياة في مناطقهم.

كما اعتمد سموه قراراً بإعفاء 422 مواطناً من المتعثرين في سداد القروض السكنية، وبإعفاء كافة المواطنين من رسوم رهن القروض السكنية ..

ووجه سموه بتقديم مكرمة للمواطنين الذين يبنون منازلهم لأول مرة، وذلك بإعفائهم من رسوم توصيل الكهرباء دعماً لاستقرار الأسر وتخفيفاً لأعبائهم المالية، على ألا تتجاوز قيمة منازلهم 4 ملايين درهم.

وتأتي هذه القرارات بغية تحقيق أعلى مستويات الاستقرار والرفاه المجتمعي وتوفير كل ما من شأنه تحقيق أعلى مستويات من الرضا والسعادة والارتقاء في جودة الحياة للمواطنين في كل المجالات الخدمية والتنموية.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على حسابه في "تويتر" : سيتم تخصيص 500 مليون درهم لتحسين جودة الحياة في الأحياء السكنية للمواطنين بناء على ما يرغبون به وليس بناء على ما تخططه لهم الدوائر الحكومية .. وننتظر استقبال أفكار المواطنين حول المرافق والتسهيلات والساحات والحدائق التي يريدونها في أحيائهم عبر www.Dubaicouncil.ae"، مؤكداً سموه: الميزانيات هدفها خدمة المواطن..

وهو أعرف باحتياجاته.. ونطلب من الجميع الاستماع دائماً لاحتياجات المواطنين من الميدان.

وأضاف سموه: وجهنا مفوض خدمات المواطنين بإعادة هيكلة المنظومة المجتمعية في الإمارة بما يحقق أفضل جودة حياة لأبناء دبي، لافتاً سموه: سيتم تشكيل مجالس للأحياء في دبي من المتقاعدين من أصحاب الخبرة..

وهدفها اقتراح الفعاليات والمبادرات للارتقاء بجودة الحياة في مناطقهم..

وكلفنا مفوض خدمات المواطنين بالتنفيذ الفوري.

وقال سموه : أمرنا اليوم في مجلس دبي ببناء 12 مجلساً متكاملاً في كافة أحياء دبي لتكون ملتقى للمواطنين.. وأماكن لتجمعهم وفعالياتهم ومناسباتهم الاجتماعية .. كما أشار سموه: وجهنا اليوم في مجلس دبي بإعفاء الشباب من رسوم توصيل الكهرباء لمنازلهم السكنية الجديدة لمن لا تتجاوز تكلفة بناء مساكنهم 4 ملايين درهم.

وختم سموه: الخدمات المجتمعية للمواطنين أولوية في أجندة مجلس دبي.. وأحياء دبي السكنية لا بد أن توفر أعلى جودة حياة في العالم، مشدداً سموه بالقول: رسالتي لجميع الدوائر الحكومية بالعمل مباشرة مع المواطنين.. والاستعانة بأصحاب الخبرة منهم .. وتوفير كافة الخدمات لهم بشكل مباشر.. المواطن سيبقى أولاً وثانياً وثالثاً.

واعتمد مجلس دبي في اجتماعه الثالث تخصيص 500 مليون درهم لتحسين جودة الحياة في المناطق السكنية والمرافق المجتمعية في أحياء مواطني دبي .. ووجه سموه بإشراك مواطني دبي في الارتقاء بجودة الحياة في أحيائهم من خلال رفع مقترحاتهم وأفكارهم التي تلبي تطلعاتهم وترتقي بمستوى معيشتهم.

كما اعتمد المجلس قراراً بتطوير منصة لاستقبال أفكار المواطنين حول المرافق والتسهيلات والساحات والحدائق التي يرغبون في توفرها في أحيائهم ومناطقهم السكنية، ووضع آلية لمراجعة هذه الأفكار والمقترحات وتقييمها لاختيار المشاريع ذات الأولوية والعمل على تنفيذها، وذلك عبر موقع Dubaicouncil.ae.

وسوف يتم إطلاق حملة إعلامية تحت عنوان "حياتنا" في مختلف وسائل الإعلام وعبر منصات التواصل الاجتماعي حول مكرمة سموه، لحث المواطنين على رفع الأفكار والمقترحات الخاصة بتحسين جودة الحياة في الأحياء والمناطق السكنية.

وتم تكليف معالي مطر الطاير المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة في مجلس دبي بتنفيذ هذه الحملة.

كذلك، اعتمد مجلس دبي في اجتماعه الثالث بناء مجالس أحياء في دبي لتكون ملتقى للمواطنين ومكاناً لتنظيم فعالياتهم المجتمعية في المناطق السكنية.

وسوف يتم بناء 12 مجلساً كبداية لتنفيذ هذه المشروع، بحيث تكون منصات لتجمُّع المواطنين وتلبية احتياجاتهم المجتمعية، يرفعون من خلالها لمجلس دبي اقتراحاتهم وأفكارهم وتصوراتهم وتطلعاتهم بشأن الفعاليات والمشاريع والمبادرات لتطوير الأحياء، والارتقاء بكافة الخدمات والبرامج المجتمعية والمشاريع التنموية، على نحو يكفل تحقيق أعلى مستويات الرفاه ويعمل على تمكين الاستقرار.

وتم تكليف معالي مطر الطاير المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة بتطوير هذه المجالس.

واعتمد مجلس دبي قراراً بتشكيل مجالس من المتقاعدين من المواطنين من أصحاب الخبرة لإدارة مجالس الأحياء في دبي.

وستتولى هذه المجالس مهاماً عدة تشمل: اقتراح وتنظيم فعاليات اجتماعية واقتصادية وشعبية في الأحياء السكنية، ورصد مقترحات المواطنين ورفعها إلى مجلس دبي، وتقديم أفكار وتصورات للارتقاء بجودة الحياة في الأحياء ذات الصلة، والمساهمة في حل المشكلات التي يواجهها المواطنون في هذه المنطقة.

وتم تكليف معالي اللواء عبدالله المري المفوض العام لمسار خدمات المواطنين بتشكيل هذه المجالس ومتابعة أعمالها، بحيث يتم اعتماد التشكيل والخطط من مجلس دبي.

ووجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأهمية تعاون جميع الجهات الحكومية مع مجالس الأحياء لتقديم كافة الخدمات التي يحتاجها المواطنون في أحيائهم بما يحقق لهم أقصى مستوى من الكفاءة الإدارية والتنظيمية، بحيث يتم التصدي لأي مشكلة أو نقص أو تراجع في الخدمة أولاً بأول.

وشملت حزمة القرارات المجتمعية التي اعتمدها مجلس دبي في اجتماعه الثالث قراراً بإعفاء 422 مواطناً من المتعثرين في سداد قروض الإسكان، وذلك قبل نهاية شهر مارس 2020.

ويأتي هذا القرار انطلاقاً من حرص سموه على التخفيف من الأعباء المادية التي تواجهها بعض الشرائح المجتمعية من المواطنين وما تسببه من ضغوط نفسية للأسرة الإماراتية على نحو قد يزعزع استقرارها وقد يهدد بتفككها، الأمر الذي ينعكس سلباً بالضرورة على الاستقرار المجتمعي ككل ويعمل على استنزاف موارد الفرد الإماراتي وطاقاته في العمل والابتكار والإنتاج، وهو ما قد يؤدي إلى تراجع مستويات الأداء وتناقص الإنتاجية على الصعيد الفردي والمؤسسي.

وتم تكليف معالي مطر الطاير المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة بتنفيذ هذا القرار.

ومن منطلق الحرص على تمكين الأسرة الإمارتية وتدعيمها وتعزيز استقرارها والارتقاء بعوامل الرفاه وكل ما يكفل تحقيق شروط السعادة لها، اعتمد مجلس دبي قراراً بإعفاء كافة المواطنين من رسم تسجيل عقد الرهن، وذلك لكل من: القروض الإسكانية المقدمة من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، والقروض الإسكانية المقدمة من برنامج الشيخ زايد للإسكان، والقروض الإضافية التي يطلبها المواطن على القرض الممنوح.

وتم تكليف معالي مطر الطاير المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة بتنفيذ هذا القرار.

وقد وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في اجتماع مجلس دبي بتقديم مكرمة للمواطنين الذين يبنون منازلهم لأول مرة، وذلك بإعفائهم من رسوم توصيل الكهرباء، بحيث لا يتجاوز قيمة المنزل أربعة ملايين درهم.

ويأتي هذا القرار دعماً لاستقرار الأسر وتخفيفاً لأعبائها المالية وتعزيز مستويات الرفاه المجتمعي ككل.

وتم تكليف معالي مطر الطاير المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمران وجودة الحياة بتنفيذ هذا القرار.

وكان مجلس دبي قد تأسس كأحد مخرجات وثيقة 4 يناير 2020 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتجديد العهد بالاستمرار في مسيرة التنمية وتطوير إمارة دبي، والارتقاء بجودة الحياة لأجيال الغد من أبناء وبنات الإمارات، بما يواكب التطورات والتغيرات المتلاحقة، وذلك لضمان محافظة دبي على ريادتها واستمرار تحقيق التفوق في شتى المجالات التنموية والخدمية والمجتمعية.

ويهدف إنشاء مجلس دبي إلى ترسيخ مكانة دبي وتعزيز تنافسيتنا في المنطقة والعالم تنافسية دبي، من خلال تطوير منظومات عمل جديدة بأدوات عصرية استشرافية، وابتكار آليات جديدة لإطلاق المشاريع الكبرى في دبي.

ويتولى مجلس دبي قيادة التحول التنموي المتسارع في الإمارة، والإشراف على حوكمة المنظومة الاقتصادية والاجتماعية في الإمارة، وضمان جاذبيتها وريادتها الاقتصادية وجاذبيتها كأفضل المدن العالمية للحياة ..

كما يتولى المجلس رسم رؤية الخمسين عاماً المقبلة للإمارة، ويشرف على إطلاق المشاريع الكبرى فيها، ويعمل على فتح قطاعات تنموية جديدة، واستشراف فرص الإمارة المستقبلية العالمية .. وقد تم تحديد ستة مسارات استراتيجية للنمو في الإمارة تنموية سيتابع المجلس تطويرها، هي: اقتصاد دبي، وخدمات المواطنين، والتطوير الحكومي، والبنية التحتية، والأمن والعدل، والصحة والمعرفة .. كما تم تعيين ستة مسؤولين في دبي برتبة معالي، يشرفون على هذه المسارات الاستراتيجية.

كلمات دالة:
  • مجلس دبي،
  • محمد بن راشد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات