«تنفيذي رأس الخيمة» يناقش التحديات الإسكانية

عقـد المجلس التنفيذي لإمارة رأس الخيمة اجتماعه الاعتيادي برئاسة سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة رئيس المجلس التنفيذي، واستعرض خلاله الموضوعات المدرجة على جدول أعماله المرتبطة بشؤون الشراكة المحلية الاتحادية، وتقارير لجان عمل المجلس، وتعزيز المنظومة التشريعية، ومشاريع الاستدامة البيئية، وتطوير الخدمات وآليات العمل الحكومي.

واستمع المجلس إلى العرض المقدم من برنامج الشيخ زايد للإسكان حول استشراف الحاجة للسكن في الدولة حتى عام 2040 مع التركيز على تحديد مخزون الأراضي في المستقبل وتحديد الاحتياجات السكنية لإمارة رأس الخيمة وتمت مناقشة التحديات الإسكانية واستراتيجيات التعامل معها في ضوء التنبؤات المستقبلية والمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والديموغرافية المتوقعة.

حلول ابتكارية

وأكد سمو ولي العهد رئيس المجلس التنفيذي ضرورة صياغة نظرة وإطار عمل شامل وحوكمة رشيدة لتحقيق التكامل بين جميع الشركاء الاستراتيجيين للتعاطي مع مختلف جوانب الملف الإسكاني. ودعا إلى إيجاد حلول ابتكارية مبنية على التشاور والتعاون المستمر بين الشركاء تراعي جميع المتغيرات والمحددات لمواجهة التحديات الإسكانية المستقبلية.

وناقش المجلس التقرير المقدم من اللجنة الاقتصادية حول نقل صلاحية توثيق عقود الشركات التجارية من دائرة المحاكم إلى دائرة التنمية الاقتصادية سواء كان ذلك لأغراض التأسيس أو التعديل أو الإلغاء والحل، وما يتصل بتلك العقود من تصرفات، حيث وجه بتشكيل فريق عمل لدراسة جدوى وسبل تطبيق هذا النقل من النواحي الإدارية والمالية والتنظيمية.

واستعرض المجلس التقرير المقدم من لجنة التحول الإلكتروني والذكي حول إنجازات تنفيذ المشاريع الرقمية خلال عام 2019 بأنواعها الريادية والاستراتيجية والربط الإلكتروني والخدمات الرقمية والعمليات التشغيلية.

وفي مجال تعزيز واستكمال المنظومة التشريعية لتنظيم كافة جوانب العمل الحكومي لمواكبة المستجدات والتطورات المحلية والعالمية، وافق المجلس على مشروع قانون تنظيم اعتماد مراكز التدريب والمدربين ومسؤولي سلامة الغذاء وجداول الرسوم الملحقة بحيث تسري أحكامه على جميع المنشآت الغذائية ومراكز التدريب الغذائي والمدربين ومسؤولي سلامة الغذاء في الإمارة بما فيها المناطق الاقتصادية.

واطلع المجلس على التقرير المرفوع من دائرة الخدمات العامة حول تأثيرات الأمطار الأخيرة وجهود الاستجابة والاستراتيجيات المستقبلية الاستباقية لمواجهة واحتواء أية أضرار وتأثيرات محتملة، ووافق المجلس على إنشاء وحدة تنظيمية متخصصة في تصريف مياه الأمطار تتولى إعداد وتنفيذ الخطط والاستراتيجيات والمشاريع اللازمة للتعامل مع آثار الأمطار بكفاءة وفاعلية بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المختصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات