عبدالله آل حامد: حاجة ملحة لتعزيز الوقاية من السرطان

أكد معالي عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة- أبوظبي، أن الحاجة باتت أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى للوقاية من مرض السرطان، كونه من بين أكثر مسببات الوفيات على مستوى العالم، جاء ذلك بمناسبة اليوم العالمي للسرطان.

وأشار آل حامد إلى أن دائرة الصحة- أبوظبي ماضية في جهودها لتعزيز الوعي بأهمية وكيفية الوقاية من أنواع السرطان المختلفة، إيماناً منها بأن الوقاية خير من قنطار علاج، وأن العديد من أنواع السرطان يمكن الوقاية منها من خلال اتباع أسلوب حياة صحي.

وأضاف معاليه: «استطعنا خلال الأعوام القليلة الماضية أن نرفع من الوعي المجتمعي بمرض السرطان وخاصة الكشف المبكر الذي أسهم في زيادة معدلات الشفاء التام من المرض، فيما عملنا على توطيد باقة من الشراكات الرامية إلى تعزيز كفاءة وجودة الخدمات العلاجية التي تقدمها المنشآت الصحية في الإمارة من خلال استقطاب أحدث التقنيات والكفاءات العالمية في مجال علاج السرطان، إضافة إلى رفد جهود إجراء الأبحاث السريرية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات