استمرار الفعاليات إلى 6 الجاري بتنظيم «أبوظبي التقني»

انطلاق «أسبوع التعليم التقني» بـ 40 مشروعاً مبتكراً

صورة

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أعلن مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أمس، عن انطلاق فعاليات الدورة السادسة من «أسبوع التعليم التقني والابتكار 2020» التي ينظمها «أبوظبي التقني» خلال الفترة من 6-2 فبراير الجاري بجميع إمارات الدولة، حيث بدأت الفعاليات باستعراض نحو 40 مشروعاً علمياً مبتكراً قدمها طلبة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية في مجمع طحنون بن محمد في العين، ومجمع عجمان التقني.

وتفقد اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي، قائد عام شرطة عجمان، معرض المشروعات في مجمع عجمان التقني بحضور الدكتور عبد الرحمن بن جاسم الحمادي، مدير عام معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، وعيسى عبد الله المرزوقي، مدير ثانوية التكنولوجيا التطبيقية والفنية فرع عجمان، ونخبة من المسؤولين، حيث أشاد النعيمي بتوجيهات القيادة الرشيدة ودعمها المادي والمعنوي المتواصل لتمكين «أبوظبي التقني» ممثلاً في معهد التكنولوجيا التطبيقية، ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، من قيادة منظومة التعليم التقني والمهني نحو صناعة هذه الكفاءات الوطنية القادرة على ابتكار كل هذه المشروعات العلمية المتميزة والقابلة للتطبيق بما يسهم في استمرار التقدم والنهضة الصناعية والتكنولوجية في المجالات كافة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال مبارك الشامسي إن الدورة الجديدة من «الأسبوع» تتضمن نخبة من الفعاليات التي يتصدرها «منتدى القادة» الذي يقام غداً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة وزراء وخبراء دوليين يستعرضون أحدث مسرعات المستقبل، والحلول والتجارب العالمية والمشروعات اللازمة لتطوير المنظومة التعليمية في المؤسسات التعليمية.

وأوضح مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني «أن الدورة السادسة تقام تحت شعار «التعليم التقني والمهني للجميع: مسرعات المستقبل»، حيث يحرص «أبوظبي التقني» من خلالها على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بما يمكّن المواطنين من تحقيق مسرعات المستقبل.

تثمين

وثمّن مبارك الشامسي عالياً جهود القيادة الرشيدة ورعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لهذا الحدث الكبير بما يمكن «أبوظبي التقني» من ترسيخ قواعد تمكين المواطنين من متطلبات مسرعات المستقبل، والإبداع والذكاء الاصطناعي، مشيراً إلى أن «أسبوع أبوظبي التقني للتعليم والابتكار 2020» يتضمن كذلك معارض «الاستكشاف العلمي»، التي تقام في 15 من المؤسسات الجامعية والثانوية التابعة لـ«أبوظبي التقني» بمختلف إمارات الدولة، حيث يستعرض نخبة من الطلبة المواطنين مشروعاتهم العلمية الجديدة أمام الخبراء والمتخصصين ورجال الصناعة والشركاء الاستراتيجيين، وذلك خلال الفترة من 2-6 فبراير الجاري.

وقال الدكتور عبد الرحمن الحمادي إن «أبوظبي المهني» يعمل وفق استراتيجية «أبوظبي التقني» على توفير أحدث المختبرات العلمية بكل أنواعها بما يضمن توفر كل العوامل والإمكانات البشرية والتقنية التي تساعد الطلبة المواطنين على الإبداع والابتكار في مختلف المجالات التكنولوجية والصناعية.

مشاركة

ومن جهته، دعا علي محمد المرزوقي، رئيس مهارات الإمارات في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، المسؤولين والخبراء وكل مسؤولي المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية بالدولة وأولياء الأمور والطلبة للمشاركة بقوة في كل الفعاليات التي تغطي مختلف إمارات الدولة، للاستفادة منها في تحديد المسارات العلمية المستقبلية الأفضل للطلبة.

مشروع

وأوضح عيسى عبد الله المرزوقي، مدير ثانوية التكنولوجيا التطبيقية والفنية فرع عجمان، أن من المشروعات العلمية المبتكرة التي قدمها الطلبة خلال فعاليات اليوم الأول من «الأسبوع» مشروع محطة الوقود متعددة الطوابق، ومشروع ماكينة تشكيل المعادن، لتقليل الحاجة للأيدي العاملة وإنجاز عمليات التشكيل للمعادن بشكل أوتوماتيكي بما يوفر الوقت والجهد ويحسن الجودة، ومشروع روبوت لكشف الألغام، ومشروع نظام مراقبة ثاني أوكسيد الكربون في السيارات.

مشاركات

وتشارك 20 جهة حكومية تستعرض ابتكاراتها من خلال 80 مبتكراً يشاركون بالمهرجان، وتشارك المدارس والجامعات بـ 75 ورشة عمل للطلاب. وفي مدينة العين تقام 22 ورشة عمل تفاعلية يشارك فيها 8000 طالب وطالبة متوقع حضورهم من خلال 70 فعالية متنوعة على مدار الأسبوع في جامعة العين، وفي منطقة الظفرة تقام 5 ورش عمل تفاعلية يشارك فيها 1500 طالب وطالبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات