بلدية أبوظبي تشجع 2000 موظف على الابتكار

أعلنت دائرة البلديات والنقل، ممثلة في بلدية مدينة أبوظبي، عن إطلاق حزمة مشاريع تطويرية، تستهدف تطويع الذكاء الاصطناعي في الارتقاء بمنظومة الخدمات التي تضطلع بها البلدية، والتي شملت مشروع «برنامج توثيق» المعني بإجراءات التوثيق في القطاع العقاري.

كما ستتضمن المشاريع إنشاء مركز للابتكارات في بلدية مدينة أبوظبي يقدم خدمات لوجستية، ويوفر بيئة محفزة لجميع المبتكرين على الإبداع والتميز، وإجراء دراسات بحثية مع جامعات محلية في مجالات البنية التحتية والمدن الذكية، فضلاً عن حزمة مبادرات لدفع 2200 موظف يعملون بالبلدية على بذل جهد أكبر في الابتكار بشكل منظم ودوري.

وتفصيلاً، فقد نظمت بلدية مدينة أبوظبي بمقرها الرئيسي بأبوظبي، أمس، فعالية «أسبوع الابتكار» والذي يعقد على مدى 3 أيام متواصلة بمشاركة 14 شركة، ضمن إطار مشاركتها في «شهر الإمارات للابتكار».

وفي بداية الفعالية ألقى أحمد فاضل المحربي، المدير التنفيذي لقطاع التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء، كلمة افتتاحية أكد فيها حرص بلدية مدينة أبوظبي على تعزيز القدرات الابتكارية لفريق عملها، وتعزيز شراكتها مع الجامعات المحلية، وتوظيف إبداعاتها في الارتقاء بخدمات البلدية وتحسين الأداء وتحقيق السعادة لجميع أفراد المجتمع والشركاء. وقال: نواصل معكم رحلة الإبداع ونعزز من خلال طاقتكم مسيرة الابتكار، ونسعى مجتمعين من اجل تجسيد رؤية القيادة الحكيمة التي لا ترضى إلا بالتميز، وبالارتقاء منهجاً وبالإبداع والابتكار طريقاً.

بعد ذلك، استعرض المهندس عمر الهاشمي، مدير إدارة المعرفة والإبداع، في بلدية مدينة أبوظبي، حزمة المشاريع التطويرية التي تعكف بلدية مدينة أبوظبي على تنفيذها، وأفاد بأن البلدية نجحت في إدخال الذكاء الاصطناعي لمنظومة خدماتها، حيث تم الاستعانة به في تطوير ببرنامج «توثيق» الخاص بالإدراج العقاري، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن البلدية انتهت مؤخراً من كافة الإجراءات المتعلقة بالمرحلة التجريبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات