ر ياضيون: القرار حكيم وهدفه الاستفادة من كل المواهب

المواهب الرياضية تحظى بتصاريح الإقامة التخصّصية في الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

اعتمد مجلس الوزراء تعديل أحكام القرار الخاص بتنظيم تصاريح الإقامة للمستثمرين ورواد الأعمال وأصحاب المواهب التخصصية، من خلال إضافة فئة جديدة متمثلة في المواهب الرياضية والمبدعين في هذا المجال، ويشترط لمنح تصريح إقامة للرياضيين أن يكون الرياضي من المواهب الرياضية الواعدة أو ممن حققوا تفوقاً ملحوظاً في المجال الرياضي أو شغل منصباً قيادياً في هذا المجال، ما يعزز من الريادة الإقليمية والدولية لدولة الإمارات العربية المتحدة كحاضن للمواهب ووجهة للتفرد والإبداع.

وجاء القرار ليثلج صدور المنتمين إلى الأسرة الرياضية في الإمارات التي ترى أن الفائدة ستعم اللعبات الرياضية كافة، بعد القرار الذي منح لأبرز المواهب تحقيق أحلامها من خلال ملاعب الدولة، ولربما كانت البذرة الأولى من أجل عودة البطولات والإنجازات ورفع علم الدولة عالياً على منصات التتويج في المنافسات العالمية كافة، وأكد الرياضيون أن القرار صدر من قيادة حكيمة تسعى دوماً لتوفير كل سبل التقدم والرقي لدولة الإمارات.

إبداع

من جانبه، أكد سعيد حارب، الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، أن قرار مجلس الوزراء اعتماد منح الإقامة الذهبية الطويلة الأمد للمواهب الرياضية الواعدة، أو ممن حققوا تفوقاً ملحوظاً في المجال الرياضي، أو لمن شغلوا مناصب قيادية، يهدف إلى بناء مستقبل أفضل لرياضة الإمارات، وهو قرار ذو نظرة عميقة، ويسهم في تعزيز وتطوير أداء المنتخبات الوطنية في مختلف الرياضات، مشيراً إلى أن عامل الاستقرار يساعد اللاعب على التألق وبذل المزيد من الجهود لتحقيق الإنجازات، وقال سعيد حارب: «الإمارات تزخر بالمواهب الواعدة التي تستحق أن تكون جزءاً مهماً من الحركة الرياضية، كما أنها وجهة مفضلة لنجوم الرياضة في العالم للاستثمار والإقامة، وبذلك سيشكّل القرار عامل جذب من ناحية، وعاملاً مهمّاً لتطوير القطاع الرياضي من ناحية أخرى».

الصورة :

ريادة

وأوضح الأمين العام لمجلس دبي الرياضي أن القرار حافز للإبداع والتميز، ويعزز ريادة الإمارات بوصفها حاضنة للمواهب، ويمنح الثقة للرياضيين، سواء كانوا لاعبين أو إداريين، لتقديم خدمات مميزة للمجتمع.

وصرح سعيد حارب بأن مجلس دبي الرياضي، من منطلق حرصه على جعل المتميزين جزءاً لا يتجزأ من الحركة الرياضية، قرر، منذ سبتمبر الماضي، منح نجوم رياضة عالميين من المقيمين والزائرين «الإقامة الذهبية»، بعد التنسيق مع الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب دبي، ووفق التعليمات الحكومية الصادرة في هذا الشأن.

وأضاف: «العديد من النجوم الكبار اختاروا الإقامة في دبي، مثل الفرنسي أريك أبيدال، السكرتير الفني لنادي برشلونة، ولاعب التنس السويسري روجيه فيدرر، والإسباني ميشل سلغادو، وغيرهما، وأعتقد أن نجوماً بهذا الحجم يستحقون الإقامة الذهبية».

تفوّق

وأشاد محمد بن هزام، الأمين العام لاتحاد كرة القدم، بقرار مجلس الوزراء اعتماد منح الإقامة الذهبية الطويلة الأمد للمواهب الرياضية الواعدة، أو ممن حققوا تفوقاً ملحوظاً في المجال الرياضي، أو شغلوا مناصب قيادية في هذا المجال، واعتبره خطوة مهمة لتدعيم المنتخبات الوطنية والرياضة الإماراتية بالمزيد من المواهب واللاعبين المميزين.

الصورة :

وأكد بن هزام أن القرار يسهم في خطة الدولة في تطوير قطاع الرياضة المهم والحيوي، وتوقع أن تحصد الرياضة الإماراتية الكثير من الإنجازات من وراء مثل تلك القرارات الهادفة لبناء مستقبل الرياضة بالدولة، في ظل التحديات العالمية التي يشهدها هذا المجال في مختلف الألعاب الرياضية، وأهمها كرة القدم ذات الشعبية الجماهيرية الكبيرة.

رقي

كما أكد محمد بن درويش، المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، أن القرار السامي الذي اعتمده مجلس الوزراء بمنح الإقامة الذهبية‬⁩ الطويلة الأمد للمواهب الرياضية يعد تأكيداً وتعزيزاً للدور الكبير الذي تؤديه الإمارات في الارتقاء بمستوى المميزين كافة في مختلف مجالات الحياة، لتشمل تلك الرؤية الثاقبة المجال الرياضي الذي يعتبر مورداً لا ينفذ من الموهوبين والكفاءات ومصدراً لرقي أي دولة وتحضرها، لاسيما أن الرياضة باتت معياراً مهماً لقياس تقدم الشعوب والأمم.

تطور

وقال بن درويش إن قيادتنا الرشيدة لم تدع فرصة لتطبيق أفضل الممارسات والحلول الرامية إلى التطور والإبداع إلا كانت سباقة ومبادرة لوضع دولتنا المباركة في مكانها الطبيعي، وأضاف: «يفخر الرياضيون والمنتسبون إلى المجال الرياضي وكل من يعمل في هذا القطاع، برؤى قيادتنا وقراراتها ومساعيها الدائمة للارتقاء بمستوى أبنائنا وبناتنا الرياضيين التي وضعت الإنسان على رأس أولوياتها، انطلاقاً من إيمانها بقدراته وعزيمته وإصراره التي تتحقق من خلالها الطموحات والأهداف.

دعم

بدوره، ثمّن أحمد عمران القبيسي، المتحدث الرسمي باسم شركة كرة القدم بنادي الظفرة، مشرف الفريق الأول، قرار مجلس الوزراء، ذاكراً أنه غير مستغرب على الإمارات، لأنها دولة مبادرات ودائماً تقدّم لكل المقيمين على أرضها فرصاً أفضل في شتى المجالات، وأن القرار يمثل امتداداً ودعماً لقرار صاحب السمو رئيس الدولة بمنح فرصة المشاركة للمواليد والمقيمين في المناشط الرياضية المختلفة.

وأكد القبيسي أن القرار من شأنه تطوير المواهب في كل الأنشطة الرياضية، وخلق منافسة قوية تقود إلى التطور مع تجويد الأداء من قِبل الشخصيات القيادية، بما يصب في مصلحة رياضة الإمارات بشكل عام.

مستقبل

كما اعتبر صالح محمد حسن، الأمين العام لاتحاد ألعاب القوى، أن قرار مجلس الوزراء اعتماد منح الإقامة الذهبية الطويلة الأمد للمواهب الرياضية الواعدة، أو ممن حققوا تفوقاً ملحوظاً في المجال الرياضي، أو شغلوا مناصب قيادية في هذا المجال، بأنه خطوة أخرى على طريق تطوير المنظومة الرياضية بالدولة.

وأكد الأمين العام لاتحاد ألعاب القوى أن القرار يمثل «لبنة» جديدة في بناء مستقبل الرياضة الإماراتية التي شهدت في السنوات الأخيرة قرارات إصلاحية أخرى، ومنها الفئات المستثناة، وأوضح أن تلك القرارات تصب في مصلحة الألعاب الفردية، خاصة إذا استفاد منها مواليد الدولة، لأنه يساعد مستقبلاً على الاستفادة منهم في المنتخبات الوطنية لألعاب الفردية، في ظل ندرة المواهب في هذه الألعاب الرياضية حالياً.

 

دبي تستضيف أول بطولة للألعاب الافتراضية للمدارس في الشرق الأوسط الشهر الجاري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات