وزارة الصحة: لا داعي للبس الكمامات إلا للمرضى والعاملين في المستشفيات

اكد الدكتور  حسين عبد الرحمن الرند وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد للمراكز والعيادات رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الجائحات ان الحالة الصحية لجميع المصابين بفيروس كرونا الجديد الذين تم اكتشافهم في الدولة وجميعهم من من الجنسية الصينية في حالة صحية جيدة وأوضاعهم مستقرة.

وأكد الدكتور الرند بأن هناك مختبرات مجهزة باحدث التجهيزات وأكفأ الخبرات والمهارات في مختلف المستشفيات الحكومية تقوم بدورها في اجراء الفحوصات للحالات المشتبه بها وفي حال عدم التأكد من النتائج يتم إرسال العينات لمستشفى الشيخ خليفة في أبوظبي والذي يعد من المختبرات المرجعية العالمية للتأكد.

واوضح أن الوزارة قامت باستدعاء جميع من خالطهم الشخص الأخير الذي تم اكتشافه وتم إخضاعهم للفحوصات المطلوبة وتبين ان جميعهم بصحة جيدة وبعيدين عن أية امراض او أعراض مطئنا جميع المواطنين والمقيمين وعدم الخوف والقلق وعدم الاستماع الى الشائعات التي ترددها بعض وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال الدكتور حسين بأن ارتداء الكمامات عند الذهاب الى الأسواق أو الخروج من البيت بلا فائدة وانما تفيد فقط الكوادر والطواقم الطبية العاملة في المستشفيات والمراكز الصحية.

مضيفاً أن الأشخاص المصابين بالإنفلونزا أو الكحة والسعال فينصح بارتداؤهم للكمامات داخل وخارج البيت لتجنب نقل المرض للآخرين.

واكد أيضاً أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع على اتصال دائم مع منظمة الصحة العالمية وجميع الجهات الصحية العالمية للوقوف عن كثب على اخر وأحدث التطورات المستجدة المتعلقة بكورونا.

كلمات دالة:
  • الإمارات،
  • فيروس كورونا،
  • وزارة الصحة ووقاية المجتمع،
  • حسين الرند
طباعة Email
تعليقات

تعليقات