سموه: نتابع باهتمام جهود الصين لاحتواء انتشار الفيروس › واثقون بقدرة الصين الصديقة على تجاوز هذه الأزمة

محمد بن زايد: مستعدون لتقديم أشكال الدعم كافة للصين للتصدي لـ«كورونا»

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: «أن دولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار نهجها الانساني، على استعداد لتقديم أشكال الدعم كافة للصين، والتعاون مع المجتمع الدولي للتصدي لفيروس كورونا».

وأضاف سموه، في تدوينة نشرها عبر حسابها في «تويتر»، أن الدولة تتابع باهتمام جهود الحكومة الصينية لاحتواء انتشار فيروس «كورونا»، وعلى ثقة بقدرة الصين الصديقة على تجاوز هذه الأزمة، إذ دوّن سموه: «نتابع باهتمام جهود الحكومة الصينية لاحتواء انتشار فيروس «كورونا»، نحن على ثقة بقدرة الصين الصديقة على تجاوز هذه الأزمة، دولة الإمارات، في إطار نهجها الانساني، على استعداد لتقديم أشكال الدعم كافة للصين، والتعاون مع المجتمع الدولي للتصدي لهذا الفيروس».

وإلى ذلك، أكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع: «أن دولة الإمارات العربية المتحدة خالية من أية حالات مصابة بفيروس كورونا الجديد، وأن كل الجهات اتخذت الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع وصول الفيروس إلى الدولة».

جاء ذلك خلال ترؤس معاليه اجتماع فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الوطني، أمس، بحضور عدد من الجهات المعنية المختصة، لمناقشة كل الإجراءات الوقائية اللازمة، لمنع وصول فيروس الالتهاب الرئوي «كورونا» إلى الدولة، إذ تم خلال الاجتماع تأكيد جاهزية كل الأجهزة المعنية للتعامل مع المرض في حال الاشتباه أو التبليغ عن أي حالة ترد للدولة.

وبناءً على مراقبة الوضع العام داخل الدولة وخارجها، وعقب رفع الإجراءات الوقائية التي اتخذتها جمهورية الصين الشعبية وظهور حالات جديدة في عدة دول أخرى، وفقاً لتقارير صدرت عن منظمة الصحية العالمية، تم رفع حالة الاستعداد للتعامل مع الحالات بشكل احترازي واستباقي عبر منافذ الدولة وتعميم آليات التعامل الطبي مع المرض، من خلال تثقيف الكادر الصحي العامل بالمنشآت الطبية الحكومية والخاصة لمنع وصول المرض وانتشاره بالدولة.

نفي

وإلى ذلك، نفى مركز أبوظبي للصحة العامة وجود أي مريض مصاب بفيروس «كورونا الجديد 2019 nCoV» حتى الآن داخل الدولة، موضحاً أن الإشاعة المتداولة عن وجود مريض في أحد مستشفيات إمارة أبوظبي غير صحيحة، والحالة المتداولة هي لأحد فيروسات كورونا الأخرى المعروفة سابقاً التي تتلقى العلاج الطبي الاعتيادي.

ونصح الجمهور بتلقي المعلومات الصحيحة من الجهات الصحية الحكومية وعدم تداول معلومات خاصة بالأمراض بشكل عام، ما يؤثر سلباً في الجهود المبذولة، علماً بأن مركز أبوظبي للصحة العامة يعمل مع جميع الجهات المعنية، للتأكد من اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية لمنع دخول المرض إلى الدولة.

وبيّن المركز أنه في حال طلب أي دعم أو استفسار طبي يرجى التواصل مع خدمة «استجابة» بمركز قيادة عمليات دائرة الصحة في أبوظبي على الهاتف رقم 8001717.

وإلى ذلك، أكدت هيئة الصحة في دبي، في تغريدة نشرها المكتب الإعلامي لحكومة دبي عبر «تويتر»، عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا الجديد، إذ جاء في التغريدة المنشورة: «تؤكد هيئة الصحة في دبي عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا الجديد، وتدعو المجتمع إلى أخذ المعلومات من مصادرها الطبية والحكومية، وعدم الانسياق وراء أي إشاعات مغرضة، كما تواصل الهيئة بالتعاون مع وزارة الصحة وكل الجهات المختصة أخذ جميع الإجراءات الوقائية المناسبة لضمان سلامة المجتمع».

وطالبت «صحة دبي» جميع مقدمي خدمات الرعاية الصحية بأن يكونوا أكثر يقظة عند التعامل مع الحالات المصابة بأعراض تنفسية حادة ومرتبطة بتاريخ السفر إلى دولة الصين خلال 14 يوماً لظهور الأعراض.

اعتماد

وأكد قسم الطب الوقائي في إدارة حماية الصحة العامة بهيئة الصحة في دبي «أن جميع إجراءات الاختبارات المعملية لـncov-2019 تتم في المختبر الوطني المعتمد فقط، وعليه يتم إرسال جميع العينات المشتبه بها في دبي إلى مختبرات هيئة الصحة بدبي، ويتم إجراء الاختبار لتأكيد الحالات المشتبهة والمختلطين للحالات المؤكدة».

وأوضحت الهيئة: «أن طرق انتقال ncov-2019 ما زالت غير معروفة، ويوصى بأن يقوم العاملون في كل منشأة صحية باتباع إجراءات الوقاية لمكافحة العدوى التي تنتقل عن طريق التلامس والرذاذ».

وأوصى تعميم إدارة التنظيم الصحي في الهيئة بنظافة وتطهير اليدين وتفعيل محطات الفرز التنفسي عند مداخل المرافق والمنشآت الصحية لضمان الاكتشاف المبكر للمصابين بمرض تنفسي حاد، كما يجب تطبيق الاحتياطات التلامسية والرذاذية عند التعامل مع أي حالة «مشتبهة أو مؤكدة»، وفي حال إجراء تداخلات تولد الهباء الجوي، ينبغي مراعاة احتياطات إضافية تشمل ارتداء قناع 95N واختباره بشكل مناسب وحماية العينين من خلال ارتداء نظارات واقية أو درع الوجه، وقفازات ومريلة غير منفذة للسوائل، وإدخال جميع المشتبه فيهم بحالات فيروس كورونا الجديد 2019 غرف العزل، واتباع المعايير واتخاذ الاحتياطات اللازمة لمكافحة الأمراض المنقولة عن طرق الهواء والمنقولة عن طريق التلامس أثناء التعامل مع أي مريض أو جثة متوفّى مصاب بأعراض الفيروس.

نصائح

وإلى ذلك، دعت وزراة الخارجية والتعاون الدولي، في تدوينات نشرتها عبر حسابها في «تويتر»، مواطني الدولة بتأجيل السفر إلى الصين إلا في حالات الضرورة القصوى، إذ جاء في التدوينات: «في ظل ما تشهده عدة دول من انتشار لفيروس الالتهاب الرئوي الجديد «كورونا»، وحرصاً من وزارة الخارجية والتعاون الدولي على سلامة المواطنين، تدعو وزارة الخارجية مواطني الدولة بتأجيل السفر الى جمهورية الصين الشعبية إلا في حالات الضرورة القصوى».

وأضافت: «تنصح الوزراة كل مواطني الدولة باتباع إرشادات الوقاية من الفيروس الصادرة من الجهات الصحية المختصة في الدولة عبر قنواتها المختلفة التي تتم إعادة نشرها على حسابات الوزارة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي».

وتابعت الوزراة: «كما تؤكّد الوزارة على المواطنين في الخارج أهمية اتباع تعليمات السلامة والوقاية الطبية حفاظاً على سلامتهم، وفي الحالات الطارئة يرجى التواصل مع أقرب بعثة للدولة في الخارج أو مع مركز اتصال وزارة الخارجية والتعاون الدولي على الرقم 0097180044444.

تداول

أكد معالي عبدالرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع ضرورة استسقاء الأخبار من مصادرها الرسمية وعدم تداول الشائعات والمعلومات المغلوطة، إضافة إلى ضرورة نشر الإرشادات اللازمة للجمهور، وتأكيد اتباعها حفاظاً على سلامتهم، عبر قنوات التواصل الاجتماعي للجهات الرسمية والوسائل الإعلامية المعتمدة.

نصائح

نصحت هيئة الصحة في دبي باستخدام عينات الجهاز التنفسي السفلية مثل البلغم أو نضخ الرغامي أو غسل القصبة الهوائية عند الإمكان إذا لم يكن لدى المرضى علامات أو أعراض عدوى التنفسي السفلي أو عينات الجهاز التنفسي السفلي غير ممكنة أو واضحة سريرياً، إذ يجب جمع عينات البلعوم الأنفي بالطريقة المتبعة نفسها في عينات فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية «كورونا ميرس»، ويتم التنسيق حول نقل العينات لهيئة الصحة في دبي مع وحدة علم الميكروبات ومكافحة المرضى – مختبر الفيروسات في مستشفى لطيفة للنساء والولادة.

تنويه

أصدرت القنصلية العامة لدولة الإمارات العربية المتحدة في هونغ كونغ، عبر حسابها الرسمي في «تويتر»، تنويهاً للمواطنين برفع حالة التأهب إلى مستوى الاستجابة لحالات «الطوارئ» لمواجهة فيروس كورونا.

ودعت المواطنين إلى الحذر والاتصال في الحالات الطارئة على الرقم 85228661823+ أو مع مركز الاتصال بوزارة الخارجية على 97180044444+.

كما دعت جميع المواطنين إلى التسجيل في «تواجدي» وهي خدمة تقدمها وزارة الخارجية والتعاون الدولي للمواطنين والتي تسهل عملية التواصل معهم في حالات الأزمات والطوارئ بهدف مساعدتهم وتنسيق عودتهم للدولة.

 

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات