57 ألف شخص استعلموا عن حالتهم الجنائية في قضايا مالية في دبي

أكد العميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي أن 57 ألفا و63 شخصا استفادوا من خدمة "الاستعلام عن الحالة الجنائية للقضايا المالية" خلال العام الماضي، بواقع 359 ألفا و414 استفسارا، ونسبة زيادة في الاستفسارات بلغت 724%.

وأضاف أن خدمة الاستعلام عن الحالة الجنائية للقضايا المالية تتيح للمتعاملين الاستعلام عن حالتهم الجنائية في القضايا المالية المقيدة في مراكز شرطة دبي، إضافة إلى الاستفسار عن منع السفر في مثل هذه القضايا، وذلك على مدار الساعة من خلال الخدمة المتوفرة على تطبيقات شرطة دبي وموقع شرطة دبي الرسمي.

وأوضح العميد الجلاف أن استخدام الخدمة يتطلب الدخول إلى تطبيق شرطة دبي أو عبر الموقع الإلكتروني، ثم وضع البيانات الشخصية الموثقة في الهوية وإدخال رقم الهاتف، ثم استقبال رسالة نصية تحتوي على رمز خاص بالدخول للخدمة، يليها إجراء عملية البحث في البيانات والحصول على النتيجة، داعياً أفراد الجمهور إلى الاستفادة من هذه الخدمات التي توفر عليهم الوقت والجهد.

وكشف أن نسبة استخدام خدمة "التبليغ الذكي" شهدت ارتفاعاً خلال العام 2019، بنسبة 319% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2018، موضحاً أن الخدمة لإشعار الأشخاص المطلوبين في مبالغ بسيطة أو الممنوعين من السفر عن طريق الرسائل النصية لإنهاء التعاميم الصادرة ضدهم.

وأضاف أن التبليغ الذكي جاء بناء على توجيهات القائد العام لشرطة دبي معالي اللواء عبد الله خليفة المري، بهدف تطوير المنظومة الأمنية، لافتاً إلى أن الخدمة تسهل على الأشخاص المطلوبين الذين يتعذر الوصول إليهم لسبب مقصود أو غير مقصود معرفة وضعهم الجنائي، وعليه تم استحداث هذه الخدمة، مشيراً إلى أن عدد الأشخاص الذين استفادوا من خدمة "التبليغ الذكي" بلغ 23 ألفا و372 شخصا.

وتابع أن مراكز الشرطة تقوم بإرسال رسائل نصية للأشخاص المطلوبين لإغلاق ملفاتهم من خلال استكمال إجراءاتهم، مما يؤدي إلى انخفاض في عدد الشكاوى وإنهاء الإجراءات بأسرع وقت، موضحاً أنه في حال قيام الشخص بتغيير رقم هاتفه بإمكانه أولاً تحديث بياناته في أقرب مركز شرطة ذكي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات