تأكيد خلو الإمارات من فيروس كورونا الجديد

أكدت اللجنة الوطنية لتنفيذ اللوائح الصحية الدولية ومكافحة الجائحات على المستوى الوطني برئاسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وبحضور ممثلين عن الشركاء الاستراتيجيين وهم هيئة الصحة بدبي ودائرة الصحة أبوظبي والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث والهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة ومطارات الدولة وهيئة الطيران المدني والشركاء الاستراتيجيين المعنيين أن الدولة خالية تماماً من حالات مصابة بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر في جمهورية الصين مؤخرا.

وأكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية ورئيس اللجنة، أن دولة الإمارات لديها منظومة وخطط متكاملة للطوارئ والأزمات لمواجهة المخاطر الصحية العمومية. وأنها على اتصال دائم بمنظمة الصحة العالمية بهذا الخصوص، للوقوف على المستجدات والإجراءات التي تتخذها المنظمة العالمية والتوصيات الصادرة منها بهذا الشأن، وأضاف اللجنة أن الإجراءات المتخذة في مثل هذه الحالات تكون كفيلة بحماية الدولة من دخول فيروس كورونا الجديد.

وأضاف: "تود اللجنة أن تطمئن الجمهور في دولة الإمارات أن الحالات المكتشفة حول العالم لاتزال محدودة الانتشار، مقارنة بأنواع أوبئة أخرى، مؤكدة أن الوضع الصحي لا يدعو إلى القلق وأن الوزارة تتابع الوضع عن كثب بما يضمن صحة وسلامة الجميع".

وأوضح د حسين الرند أنه اللجنة في اجتماعها اليوم قامت بمراجعة الإجراءات الاحترازية التي تطبق في منافذ الدخول بالدولة لضمان اتباع أفضل الممارسات العالمية، وتجنب انتشار أمراض معدية.  كما تم الاتفاق على نشر منشورات توعوية للقادمين للدولة وبلغات مختلفة.  والتأكيد على رصد الحالات لاكتشافها بشكل مبكر والعمل على تثقيف جميع المنشآت الصحية بالدولة حتى يتم احتواء أي حالات محتملة، بالإضافة إلى انشاء لجنة إعلامية وطنية للقيام بالتوعوية داخل الدولة بما يخص مرض كورونا الجديد.

وتؤكد اللجنة الوطنية لتنفيذ اللوائح الصحية الدولية ومكافحة الجائحات أنها على تواصل مستمر مع منظمة الصحة العالمية حول أي مستجدات او إجراءات طارئة تصدر من المنظمة، إضافة الى المتابعة والتقييم المستمر للوضع الصحي الراهن بالمقاطعة الصينية ومراجعة أفضل الممارسات الصحية العالمية للدول لتقليل خطورة انتقال المرض اليها.

كما تؤكد اللجنة أن الأمن الصحي ودرء المخاطر والجائحات الصحية أولوية وطنية في دولة الامارات وضمن استراتيجيتها لوقاية المجتمع من الأمراض، من خلال تعزيز اللوائح الصحية الدولية وتطبيقها في الدولة وتضافر الجهود والتعاون المستدام بين جميع الجهات المعنية في الدولة.

 

كلمات دالة:
  • كورونا،
  • فيروس كورونا،
  • كورونا الجديد ،
  • الإمارات،
  • وزارة الصحة ووقاية المجتمع
طباعة Email
تعليقات

تعليقات