العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تدشين أول مركبة إطفاء مصنّعة بكوادر وطنية

    «إنترسك 2020» يقدم حلولاً للمخاطر في المدن الذكية

    راشد المطروشي وخليفة السلس خلال افتتاح فعاليات المعرض | من المصدر

    افتتح اللواء خبير راشد ثاني المطروشي، المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، الدورة الثانية والعشرين من معرض ومؤتمر إنترسك 2020، المعرض التجاري الأبرز للأمن والسلامة والحماية من الحريق في العالم، وذلك لمناقشة الحلول الكفيلة للحد من المخاطر في المدن الذكية، من تنظيم شركة ميسي فرانكفورت، في مركز دبي التجاري العالمي، وبحضور اللواء عبد الله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالقيادة العامة لشرطة دبي، رئيس لجنة تأمين الفعاليات، والعميد عبد العزيز علي الشامسي مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني بعجمان، وخليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وخليفة إبراهيم السلس، المدير التنفيذي لمؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية في دبي، ومحمد مبارك المطيوعي المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي في بلدية دبي.

    أحدث الحلول

    واطلع خلال جولته في المعرض على أحدث حلول الأمن والسلامة وتقنيات أمن المباني والمنشآت التجارية وأمن المعلومات والحماية من الحرائق والطائرات بدون طيار، كما اطلع على أحدث الحلول التقنية المخصصة لمجابهة التهديدات والمخاطر المستقبلية في المدن الذكية، وآخر ما توصلت إليه تقنيات الذكاء الاصطناعي المستخدمة في مجال الإطفاء والإنقاذ.

    وقال اللواء المطروشي، إن «إنترسك»، هو إحدى أكثر الفعاليات التخصصية في العالم نجاحاً، بما يشهده من مواكبة وتطور سنوي وابتكارات ترفع من كفاءة الخدمات المقدمة، كما أن المعرض يمثل أهمية كبرى في سوق معدات السلامة والحماية والصناعات الأمنية، وفي كل دورة نؤكد أننا ندعم التطور على المستوى العالمي، ونعكس حرصنا على استدامة التطور.

    تدخل سريع

    ودشن المطروشي في جناح الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي في المعرض، أول مركبة إطفاء للتدخل السريع مصنعة بالكامل داخل الورشة الفنية للدفاع المدني بدبي بواسطة كوادر إماراتية خالصة مكونة من 6 فنيين مواطنين، بالإضافة إلى رئيس الفريق مدير الورشة الفنية.

    وقال إن مركبة التدخل السريع تعد واحدة من أفضل وأسرع مركبات التدخل السريع، حيث تستخدم في مقدمة الحوادث في المناطق الصحراوية والشوارع والمناطق الضيقة، مشيراً إلى أنها إحدى نتائج توظيف الكفاءات الوطنية وأحد مخرجات الابتكار الذي يخصص له «مدني دبي» 10 % من ميزانيته بهدف دعم وتنفيذ مشاريع تواكب التطورات المتسارعة لإمارة دبي ودولة الإمارات.

    حصنتك

    وفيما يتعلق بمشروع حصنتك أكد اللواء المطروشي، أن إمارة دبي انتهت من ربط جميع المباني بنظام حصنتك الخاص بالإنذار المبكر لحماية المباني، حيث تم ربط 81 ألف مبنى تجاري وصناعي في دبي بالنظام، إضافة إلى ربط أكثر من 3 آلاف مسكن ضمن جهودها في ربط جميع المساكن بالنظام، مشيراً إلى أن مدني دبي يعمل على استدامة الأنظمة الموجودة في المباني من خلال التوعية والوقاية، ومن خلال حوكمة المعدات. وفي سياق منفصل أوضح المطروشي أن مختبر الإمارات للسلامة من الحرائق سيبدأ العمل في شهر يونيو المقبل، وسيختص بكافة شهادات المطابقة والفحص للأجهزة المستخدمة في إمارة دبي، كما سيناط بالمختبر اعتماد أي أجهزة أو أدوات تصنع داخل دبي للتصدير الخارجي.

    95 %

    من جهتها كشفت مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية «سيرا» في دبي، عن إنجاز نسبة 95 % من المهام المتعلقة بالأنظمة الأمنية لموقع إكسبو 2020، وأنها بصدد مرحلة التدقيق على الأنظمة المعتمدة والتي منها 15 ألف كاميرا تغطي موقع إكسبو، وستباشر فرق العمل الزيارة الميدانية للوقوف على تشغيل وتركيب هذه الأنظمة بحسب ما حدد له في المخطط المعد الذي اعتمد قبل بدء تنفيذ المشروع بـ 8 أشهر.

    وقال المهندس عارف الجناحي مدير إدارة الهندسة الأمنية في «سيرا»، إن التخطيط المسبق مع الشركاء الاستراتيجيين ساهم في أن يكون التنفيذ سهلا وسريعا، منوها بأن فرق العمل حرصت منذ البداية على الدقة في العمال وضمان توحيد وجهة نظر الاستشاريين الذي أشرفوا على تنفيذ المشروع.

    تطوير

    وفيما يتعلق بملامح القانون الأمني الجديد أفاد الجناحي بأنه تم منح الشركات والمؤسسات وأصحاب البنايات 3 سنوات قادمة لتطبيق متطلبات القانون الجديد كي يتسنى لهم تغيير الأنظمة القديمة بأخرى جديدة متطورة، والتي تحتاج إلى مبالغ مالية كبيرة ووقت أيضا، ومن أبرز ما جاء بالقانون الجديد تركيب (نظام قارئ لوحات السيارات) وذلك في المباني التي يزيد تعداد طوابقها على 50 في حين ما يلزم من هم أقل من ذلك فقط تركيب الكاميرات.

    أول رابطة

    كما أطلقت مؤسسة الصناعة الأمنية في دبي رابطة المحترفين الأمنيين أول رابطة مهنية للأمن تهدف إلى ربط الأشخاص بالصناعة الأمنية في الشرق الأوسط، لتكون منصة لتبادل المعرفة وتطويرها بين أكثر من 50 ألف متخصص في مجال الأمن في البلاد، وخلال إطلاق رابطة الأمن المهنية المحلية، تم الترحيب بأكثر من 600 شخص انضم للرابطة من جميع المستويات، كما دعت الرابطة جميع مقدمي ومستخدمي الصناعة الأمنية للانتساب إليها للاستفادة من مزايا العضوية.

    وفي هذا السياق قال المهندس خالد الحمادي، رئيس مجلس إدارة رابطة المحترفين الأمنيين، إن رابطة المحترفين الأمنيين لمؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية ستتيح فرصاً هائلة للتواصل بين المحترفين الأمنيين والهيئات التنظيمية، وستوفر بيئة تولي التعلم أهمية قصوى لتحفيز المحترفين على متابعة أهدافهم، مشيراً إلى رابطة المحترفين الأمنيين ستتعاون مع كبار المتخصصين في مجال الأمن في جميع أنحاء العالم لاكتشاف الحلول المتطورة، وتبادل الأفكار مع خبراء الصناعة وتزويد أعضائها بالأدوات المناسبة لتنفيذ واجباتهم ومهامهم بشكل صحيح في عالم الأمن المتطور دائماً. وسيستمتع الأعضاء بخدمات المعلومات والمعرفة والتطوير المهني والتميز والابتكار والخصومات والعروض الترويجية التي تقدمها الرابطة.

    مدن أكثر أماناً

    أعلنت مؤسسة الاتصالات المتخصصة «نداء»، المزوّد الحصري لشبكات الاتصالات الآمنة والمعتمد لدى حكومة دبي، عن مشاركتها للسنة السابعة على التوالي في فعاليات المعرض، وتستعرض المؤسسة مجموعة من الحلول عبر شبكتها الخاصة والآمنة شبكة «نداء»، والقائمة على تقنية الجيل الرابع والمصممة لدعم مساعي دبي في التحوّل إلى مدينة ذكية أكثر أماناً واستدامة.

    وبالتعاون مع شريكها الاستراتيجي «إشارة للاتصالات والحلول الأمنية»، تستعرض «نداء» مجموعة كاملة من الحلول التي تتضمن أنظمة التحكم الذكية والاستجابة، والتي تُستخدم في التحكم ومتابعة الحوادث عبر شبكة نداء بشكل آمن، من خلال الربط مع الأجهزة الأخرى الذكية ككاميرا الجسم، لتسجيل الحوادث والإبلاغ عنها.

    طباعة Email