العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «كهرباء دبي» تعتمد الرقم 60518 الخاص بمواصفة إدارة المخاطر

    تستعد هيئة كهرباء ومياه دبي، بالتعاون مع المعهد البريطاني للمعايير، لإطلاق مواصفة (PAS 60518:2020) الأولى من نوعها في العالم لإدارة المخاطر في قطاع الطاقة والمؤسسات الخدماتية. حيث اعتمدت الهيئة الرقم 60518 ليكون الرقم الخاص بالمواصفة الجديدة في إشارة إلى تاريخ ميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في (6 مايو 1918) حيث بدأت الهيئة الإعداد لتطوير المعيار خلال عام زايد 2018، الذي احتفلت خلاله دولة الإمارات بمرور 100 عام على ميلاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

    وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: «نسترشد برؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحقيق التميز في جميع مجالات عملنا، وتتبنى الهيئة نظاماً دقيقاً لإدارة المخاطر المؤسسية وتعزيز المرونة من خلال تطوير قدراتها للتنبؤ بالمخاطر والاستعداد للتغيرات وضمان استمرارية الأعمال ومواءمة بيئتها وعملياتها، بما يدعم تقديم خدمات الكهرباء والمياه لأكثر من 900 ألف متعامل في دبي وفق أعلى مستويات الجودة والكفاء والاعتمادية. وقد عملت الهيئة مع المعهد البريطاني للمعايير على تطوير مواصفة (PAS 60518:2020)، كأول مواصفة لإدارة المخاطر تم تصميمها خصيصاً لقطاع الطاقة والمؤسسات الخدماتية في إطار التزام الهيئة بالاستجابة للتغيرات المتسارعة لتحقيق أعلى معايير التميز، وجهودنا لتحقيق رؤية الهيئة كمؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة».

     

    وأشارت خولة المهيري، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي في هيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن بعض المؤسسات الخدماتية تستخدم الإرشادات حول إدارة المخاطر التي يتضمنها معيار الأيزو (31000:2018) الذي يوفر نقطة انطلاق جيّدة، لكنه يفتقر إلى إرشادات حول كيفية التطبيق. وتعالج مواصفة (PAS 60518:2020) الجديدة بعض الفجوات في المعايير الحالية، وتمهد الطريق لتطوير منظومة متكاملة لمعيار الأيزو.

    تشكل المواصفة الجديدة إضافة مهمة لجهود ترسيخ مفاهيم إدارة المخاطر الفعالة، وضمان استمرارية الأعمال والتعامل مع الطوارئ بأعلى قدر ممكن من المهنية والكفاءة للوصول إلى أعلى مستويات التميز والجودة، بما يخدم الناس ويحقق سعادتهم.

    طباعة Email