العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أحمد الجروان يبحث التعاون مع مسؤولين برتغاليين

    التقى الدكتور أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام في مقر وزارة الخارجية في العاصمة البرتغالية لشبونة بحضور موسى عبد الواحد الخاجه سفير الدولة لدى البرتغال مع مادالينا فيشر المديرة العامة لإدارة السياسة الخارجية وفرايتش فيغاش مدير المعهد الدبلوماسي البرتغالي وذلك على هامش الاجتماع الأول للجمعية العامة للمجلس العالمي للتسامح والسلام في لشبونة.

    وتحدث رئيس المجلس العالمي للتسامح عن جهود المجلس في نشر قيم السلام والتعايش حول العالم، مؤكداً أن المجلس يتعاون مع كل دول العالم المحبة للسلام، ومع الهيئات والمؤسسات التي تؤمن بالتعددية وقبول الآخر.

    وقال إن المجلس تمكن من تنفيذ العديد من الأفكار والمبادرات الناجحة في هذا الإطار موضحاً أن المجلس يستمد رؤيته من سياسة دولة الإمارات وجهودها في نشر قيم الوسطية والاعتدال بعد أن اتخذت منها منهاج عمل وحياة منذ تأسيسها. وتناول اللقاء سبل دعم عمل المجلس العالمي للتسامح والسلام، ومد أواصر التعاون بينه وبين الهيئات والمؤسسات البرتغالية.

    وأشاد الدكتور الجروان بما لمسه خلال اجتماعات الجمعية العامة للمجلس في لشبونة من قيم إنسانية وانفتاح على الآخر من طرف البرتغال حكومة وشعباً. من جانبها أكدت مادالينا فيشر متابعتها لنشاط المجلس العالمي للتسامح والسلام وإيمانها بالرسالة التي يعمل على نشرها، مؤكدة التزامها والتزام بلادها بالقيم الإنسانية المشتركة، لما فيه خير الإنسانية جمعاء.

    طباعة Email