حاكم عجمان يوقع على القطعة الأخيرة من «مسبار الأمل»

حميد النعيمي خلال التوقيع بحضور عمار وأحمد النعيمي وسارة الأميري | وام

أعرب صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان عن فخرهما واعتزازهما بأبناء الوطن من شباب وشابات لجهودهم الكبيرة في إنجاز مشروع «مسبار الأمل» الذي يمثل خطوة طموحة لا حدود لها وعظيمة لاستكشاف المريخ وتطوير قطاع الفضاء بسواعدهم وقدرتهم على التحدي ليثبتوا للعالم أنهم على قدر المسؤولية.

وأشاد سموهما بدور القيادة الرشيدة في توفير كل الإمكانيات في سبيل الوصول إلى الفضاء من خلال تسليح أبناء الوطن بالعلم الذي يعد الوسيلة العظيمة في بناء القدرات وتأهيل الأبناء من الأجيال لتقديم الإنجازات التي تبقي راية الإمارات عالية خفاقة بين الدول المتقدمة.

جاء ذلك خلال لقاء سموهما عدداً من أعضاء فريق مشروع الإمارات لاستكشاف كوكب المريخ وتوقيع سموهما أمس في ديوان الحاكم على القطعة الأخيرة في «مسبار الأمل» .

والتي تشكل الجزء الخارجي الأخير من المسبار وتحمل أسماء أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وتواقيع سموهم إلى جانب تواقيع سمو أولياء العهود وتتزين بعبارة: «قوة الأمل تختصر المسافة بين الأرض والسماء» في تعبير عن الرسالة الإنسانية السامية التي تحملها دولة الإمارات لمستقبل الإنسان والعالم.

وقال سموهما: إن بلادنا بحاجة ماسة إلى مثل هذه الكوادر التي تثبت أن دولة الإمارات العربية المتحدة منجبة للعلماء والخبراء والمبدعين والمبتكرين في المجالات كافة وخاصة قطاع الفضاء، ودعا سموهما إلى المضي قدماً في طريق العلم والاستكشاف ومزيد من الإنجازات وتدوين اسم الإمارات في المحافل الدولية ونشر خبراتهم ليستفيد منها أبناؤنا من الأجيال القادمة والعمل على إفادة المجتمع بشكل عام.

مشيرين إلى ضرورة اهتمام الجامعات ومراكز البحث بالمساهمة في استثمار إمكانيات الشباب لأنهم عماد المستقبل.

واستمع سموهما والحضور من أعضاء فريق «مسبار الأمل» برئاسة عمران أنور شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ لأبرز المراحل والتجهيزات التي وصل إليها المشروع ، مشيدين بجهود فريق عمل مسبار الأمل من الكفاءات الإماراتية الشابة القادرة على الإنجاز في المجالات العلمية كافة.

حضر اللقاء، الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية، والشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان حاكم عجمان، ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات