العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قصة خبرية

    «إسعاف دبي» تنقذ طفلة من الاختناق

    الوصول في الوقت المناسب وتقليص زمن الانتظار هاجس دائم لدى مؤسسة دبي لخد​مات الإسعاف، فالثانية قد تمنح أملاً بالحياة للكثيرين، وهذا ما حدث مع طفلة صغيرة لم تجاوز الـ10 أعوام كادت أن تفقد حياتها اختناقاً نتيجة وجود خراج كبير خلف البلعوم ما أنذر بانسداد محتمل في مجرى الهواء.

    الأهل اتصلوا فور شعور ابنتهم بالأمر بـ«إسعاف دبي» والتي وصلت في الوقت المناسب ونجح تعامل طاقم الإسعاف بحرفية في التخفيف من الأعراض إلى أن وصلت إلى المستشفى السعودي الألماني دبي، حيث تمكن الأطباء من التدخل في الوقت المناسب وإجراء جراحة عاجلة للطفلة لاستئصال الخراج الذي كانت تعاني منه.

    وأظهر فحص الرنين المغناطيسي كبر حجم الخراج، كما بينت فحوصات الدم وجود عدوى نشطة بسبب ارتفاع نسبة مؤشر الإنتان «البروتين الارتكاسي» مع ازدياد عدد خلايا الدم البيضاء.

    وأدى ارتفاع درجة حرارة المريضة إلى تزايد تشنج فكيها ورقبتها ما سبب صعوبة في التعامل الطبي والفحص المتأني للحالة ومع التدهور السريع لحالة الطفلة تقرر التدخل السريع جراحياً، مع الأخذ في الاعتبار الخطر المحتمل للإصابة بالتهاب المنصف الصدري. وتمكن فريق من اختصاصيي التخدير برئاسة الاستشاري الدكتور خالد بلح.

    والدكتور عادل شاوش أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى السعودي الألماني دبي، من إدخال أنبوب صغير في القصبة الهوائية دون الحاجة إلى فتحها وتم نزح حوالي 12 مل من قيح الخراج، وتم بعدها غسل الإفرازات السامة بالمضادات الحيوية وترك الأنبوب مفتوحاً لتصريف باقي الصديد.

    وأعرب أهل الطفلة عن بالغ سرورهم لتجاوز هذه المحنة وأبدوا إعجابهم الشديد بقدرات المسعفين وحرفيتهم الكبيرة في التعامل مع مراحل الأزمة الصحية المفاجئة التي مرت بهم وبطفلتهم.

    وتقدموا ببالغ الشكر والامتنان إلى المستشفى السعودي الألماني دبي الذي تعامل مع حالتها بحرفية كبيرة واستطاع من خلالها إنقاذ حياة طفلتهم. وأكدت الدكتورة ريم عثمان الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفيات السعودي الألماني في الإمارات: «أن المستشفى مستمر في جهوده لتحسين العناية بالمرضى والارتقاء برعايتهم وتطوير جودة حياتهم».

     

    طباعة Email