العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سلطان القاسمي وحمد الشرقي يعزيان هيثم بن طارق بوفاة قابوس بن سعيد

    هيثم بن طارق يتلقى تعازي سلطان القاسمي بحضور سلطان بن محمد بن سلطان | وام

    قدّم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة كل على حدة، مساء أمس، واجب العزاء في وفاة المغفور له، السلطان قابوس بن سعيد، إلى السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد سلطان عمان الشقيقة.

    وعبّر سموها عن خالص مواساتهما لأسرة آل بوسعيد الكريمة، والشعب العماني الشقيق، داعين المولى عز وجل أن يتغمد فقيد السلطنة والأمتين العربية والإسلامية بواسع رحمته وغفرانه، ويسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم أهله وشعبه الصبر.

    وقدّم واجب العزاء إلى جانب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، كل من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام.

    فيما قدم واجب العزاء إلى جانب صاحب السمو حاكم الفجيرة الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، والشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي، وسعيد بن محمد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة، ومحمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري في حكومة الفجيرة والدكتور سليمان الجاسم.

    إلى ذلك، قدم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي واجب العزاء في وفاة المغفور له السلطان قابوس بن سعيد وذلك خلال زيارة سموه لمقر سفارة سلطنة عمان في أبوظبي. وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى مقر السفارة خالد بن سالم بن أحمد بامخالف القائم بالأعمال في سفارة سلطنة عمان لدى الدولة.

    ودون سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان كلمة في دفتر العزاء بالسفارة تقدم فيها لقيادة وشعب سلطنة عُمان الشقيقة ببالغ التعازي وعظيم المواساة في وفاة المغفور له السلطان قابوس بن سعيد راجياً من المولى العزيز القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن ينزله في الفردوس الأعلى ويلهم الأسرة الكريمة والشعب العماني الشقيق الصبر والسلوان.

    ونوه سموه بكل اعتزاز بالعلاقات الوطيدة التي كانت تربط المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالسلطان قابوس بن سعيد، طيب الله ثراه، والتي رسمت لنا طريق علاقتنا الأخوية الممتدة والراسخة بين البلدين الشقيقين والتي نسير على هديها. وأضاف سموه: «ونحن إذ نبارك للسلطان هيثم بن طارق بن سعيد توليه مقاليد البلاد فإننا نؤمن بأن جلالته سيقود البلاد على نهج المغفور له بإذن الله لكي تزيد علاقات الأخوة الاستراتيجية بيننا أكثر عمقاً ورسوخاً واستدامة، إنا لله وإنا إليه راجعون». وقدم العزاء إلى جانب سموه، خليفة شاهين المرر مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، وأحمد علي ناصر الزعابي مدير إدارة شؤون مجلس التعاون ودول الخليج العربية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

     

     

    طباعة Email