العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مستشفى راشد ينقذ قلب مسن بريطاني

    فهد باصليب مع المريض | من المصدر

    نجح مستشفى راشد التابع لهيئة الصحة بدبي، في إنقاذ حياة مريض نيجيري يحمل الجنسية البريطانية بعد معاناة طويلة عاشها، بسبب القصور الحاد في عضلة القلب، والضيق الشديد في الصمام الأبهر، والشرايين التاجية والشريان السباتي.

    وقد أصر المريض على إجراء العملية المعقدة في دبي وليس في المملكة المتحدة عن طريق القسطرة، دون التدخل الجراحي.

    وتعود قصة إنقاذ المريض البالغ من العمر 82 سنة إلى وصوله لمستشفى راشد إثر مشكلة صحية، حيث خضع لمجموعة من الفحوصات الدقيقة، بواسطة أفضل التجهيزات التي يتسم بها المستشفى، وتبين للأطباء بعد الفحوصات والأشعة، معاناة المريض من مشاكل عدة في القلب والشرايين، إلى جانب الصمام الأبهر، الذي وضح ضرورة تبديله.

    بدأ الفريق الطبي برئاسة الدكتور فهد باصليب استشاري أمراض القلب والمدير التنفيذي لمستشفى راشد، الشرح التفصيلي لعملية القسطرة، وما يمكن أن يحدث من مضاعفات نتيجة تقدم المريض في السن، إلى جانب اكتشاف مشكلة أخرى، وهي الضيق الشديد للشريان السباتي الأيسر المغذي للمخ.

    تدابير

    بعد ذلك اتخذ الفريق جميع التدابير اللازمة للمحافظة على حياة المريض، وقرر حسبما يشير الدكتور فهد باصليب أن تتم عملية القسطرة على مراحل، شملت الأولى توسيع الشرايين التاجية في جلسة واحدة وبعد أربعة أيام تم توسيع الشريان السباتي بزراعة دعامة، قام بها الدكتور أيمن السباعي استشاري أمراض القلب وفريقه الطبي، في مستشفى راشد، عقب ذلك بخمسة أيام تم استبدال الصمام الأبهر، بنجاح التي قام بها فريق القلب في هيئة الصحة بدبي برئاسة دكتور فهد، والدكتور جاسم الهاشمي استشاري ورئيس قسم أمراض القلب في مستشفى دبي، والفريق الطبي.

    وقد تمت العملية بنجاح من دون أية مضاعفات، أو تدخل جراحي.

    طباعة Email