العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أدنوك» تتبادل اتفاقيات مع «بيرتامينا» و«شاندرا آسري» الإندونيسيتين

    تبادلت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» اتفاقيات وقعتها مع شركتي «بيرتامينا» و«شاندرا آسري» الإندونيسيتين.

    وكانت أدنوك قد وقعت مذكرة تفاهم مع «بيرتامينا» لاستكشاف فرص تشييد منشأة لتحويل النفط الخام إلى بتروكيماويات في بالونغان الإندونيسية، إضافة إلى اتفاقية مبيعات تقوم «أدنوك» بموجبها بتوريد 528 ألف طن متري من غاز البترول المسال إلى شركة «بيرتامينا» بحلول نهاية العام 2020، في حين تهدف الاتفاقية التي وقعتها أدنوك مع «شاندرا آسري» لاستكشاف فرص توريد النافتا الخام إلى مجمع البتروكيماويات التابع لشركة «شاندرا آسري» بمدينة سيليغون الإندونيسية.

    وقع الاتفاقيات معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، ونيكي ويدياواتي، رئيس ومدير تنفيذي لشركة «بيرتامينا»، واروين سيبوترا، رئيس ومدير تنفيذي لشركة «شاندرا آسري» للبتروكيماويات.

    وقال الجابر: «تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتعزيز الشراكات الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة التي تحقق منافع متبادلة، يسرنا اليوم تبادل هذه الاتفاقيات التي تم التوقيع عليهما مع شركتي «بيرتامينا» و«شاندرا آسري»، والتي تمتلك القدرة على تعزيز حضور أدنوك في أحد أسرع الاقتصادات نمواً في جنوب شرق آسيا، وتوفير المزيد من فرص تعزيز القيمة المحلية من أعمالنا في مختلف مجالات ومراحل الوقود الهيدروكربوني».

    وأضاف: «تؤكد هذه الاتفاقيات الجديدة نجاح استراتيجية أدنوك لتوسعة شراكاتها الدولية وقدرتنا على مواصلة خلق فرص مبتكرة تحقق قيمة إضافية.. كما تساهم هذه الاتفاقيات في تعزيز وترسيخ العلاقات الثنائية الوطيدة بين دولة الإمارات وجمهورية إندونيسيا».

    وقالت نيكي ويدياواتي: «تعزز الاتفاقيات المبرمة مع أدنوك قدرة «بيرتامينا» على القيام بواجبها الوطني تجاه ضمان أمن إمدادات الطاقة في إندونيسيا، وذلك في ظل التحديات التي تشهدها أسواق الطاقة حالياً.. ونحن نتوقع أن يترك تطوير منشأة التكرير المحتملة في بالونغان وإمدادات الغاز الطبيعي المسال آثاراً إيجابية على كافة مراحل إنتاج النفط والغاز في إندونيسيا، بما يتيح لنا خدمة السوق المحلية عبر شبكاتنا الواسعة للتوزيع بشكل أفضل».

    طباعة Email