العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات تستعد لتنفيذ المرحلة 2 من البرنامج

    إشادة أممية بتدريب النساء على حفظ السلام

    رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال زيارة مقر الاتحاد النسائي | وام

    أشاد تيجاني محمد باندي رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة باستعداد دولة الإمارات العربية المتحدة لتنفيذ المرحلة الثانية من برنامج تدريب مجموعة من النساء في إفريقيا وآسيا على عمليات حفظ السلام، بعد النجاح الذي حققته في تنفيذ المرحلة الأولى من البرنامج في تدريب مجموعة من النساء العربيات.

    وقال في تصريح له عقب زيارة لمقر الاتحاد النسائي العام، أمس، إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، التي رعت هذا البرنامج كان لها الفضل في نجاح المرحلة الأولى من البرنامج بتدريب مجموعة من النساء العربيات على عمليات حفظ السلام انطلاقاً من الدعم الثابت، الذي تلقاه المرأة في دولة الإمارات وفي كل مكان.

    سجل رائد

    وأوضح تيجاني محمد باندي أن هيئة الأمم المتحدة اختارت دولة الإمارات العربية المتحدة لتنفيذ هذه التجربة أول دولة تقوم بهذا الجهد المميز نظراً لسجلها الرائد في مجال دعم المرأة وتقديم العون والمساعدة الإنسانية لأي محتاج في العديد من مناطق العالم.

    واستقبل رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ولانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة لدى وصولهما لمقر الاتحاد النسائي العام، أمس، من طرف نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام والريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة والعقيد الركن عفراء محمد الفلاسي قائد مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية، والدكتورة موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي وعدد من مديري الإدارات والمسؤولين بالاتحاد النسائي.

    وقد رحبت نورة السويدي بالمسؤول الدولي واطلعته على خطوات تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج تدريب مجموعة من النساء في أفريقيا وآسيا على عمليات حفظ السلام الذي ترعاه سمو أم الإمارات، ويتابع تنفيذه الاتحاد النسائي ومكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، حيث تنفذه وزارة الدفاع الإماراتية بمدرسة خولة بنت الأزور العسكرية.

    من جانبها اطلعت الدكتورة موزة الشحي، رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة على الجهود الكبيرة التي تقوم بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في دعم المرأة في كل مكان وكذلك الدعم الذي تلقاه الأمم المتحدة من دولة الإمارات في جميع الميادين وخطوات تنفيذ برنامج تدريب النساء على عمليات حفظ السلام.

    وقدمت الدكتورة موزة شرحاً لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة عن التقدم الذي تم إحرازه في المرحلة الأولى من البرنامج التدريبي، الذي رعاه الاتحاد النسائي العام ومكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي بالتعاون مع وزارة الدفاع بدولة الإمارات.

    وكان رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة قد وصل إلى مقر الاتحاد النسائي بعد، ظهر أمس، والتقى مجموعة من النساء في إفريقيا وآسيا اللاتي سيبدأن في التدريب على عمليات حفظ السلام، حيث تم التقاط صور تذكارية مع المشاركات في البرنامج التدريبي لبناء قدرات المرأة في القطاع العسكري وعمليات حفظ السلام. بعد ذلك قام تيجاني محمد باندي بجولة في قاعة الجوهرة بالاتحاد النسائي، واطلع على مجموعة من الأوسمة والشهادات والدروع التي حصلت عليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من قادة الدول والمؤسسات والجهات المحلية والدولية، تكريماً لها وتقديراً لدورها في دعم القضايا الإنسانية والخيرية والنهوض بالمرأة الإماراتية لتشارك في تنمية مجتمعها.

    137

    يذكر أن المرحلة الأولى للبرنامج التدريبي لبناء قدرات المرأة العربية في القطاع العسكري وعمليات حفظ السلام انطلقت في مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية في أبوظبي في 27 يناير من 2019 بمشاركة 137 امرأة من 7 دول عربية هي مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية وجمهورية السودان الديمقراطية، والمملكة الأردنية الهاشمية، والجمهورية العربية اليمنية بالإضافة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. وأشرف على هذا البرنامج الاتحاد النسائي العام ومكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي بالتعاون مع وزارة الدفاع بدولة الإمارات.

    طباعة Email