العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سلطان النيادي وشباب إماراتيون يقدمون الدعم لأستراليا

    انضم رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي إلى الجهود التي تبذلها الإمارات العربية المتحدة لمد يد العون في مجابهة الحرائق غير المسبوقة التي تشهدها أستراليا، حيث سافر إلى كانبرا لتقديم المساعدة ضمن مبادرة تعاضد الأصدقاء.

    وقامت مجموعة من الشباب تضم إلى جانب النيادي، الرائد زايد السقاف من وزارة الدفاع، وسارة الخوري مشغل مفاعل نووي في براكة، وسميرة الرئيسي حقوقية في هيئة السياحة، بزيارة مركز عمليات الطوارئ في مقاطعة كوما في نيو ساوث ويلز بالإضافة إلى أحد ملاجئ الطوارئ. وقد أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والصليب الأحمر الأسترالي إلى جانب السفارة الأسترالية في أبوظبي، أول من أمس، نداءً للشعب الإماراتي للتبرع لصندوق حرائق الغابات لتقديم الدعم للعائلات الذين فقدوا أحد أفرادهم أو مساكنهم أو سبل عيشهم جراء هذه الحرائق.

    وكان معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس وكالة الإمارات للفضاء، قد قال: «إننا نقف متضامنين مع المتضررين من حرائق الغابات المأساوية في أستراليا، البلد الذي عشت فيه لسنوات خلال دراستي في مرحلتي الماجستير والدكتوراه».

    وتأتي عمليات الدعم المنسقة بين دولة الإمارات وأستراليا بشأن الحرائق عقب الاتصال الهاتفي الذي أجراه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع سكوت موريسون، رئيس وزراء أستراليا، وأعلن خلاله تضامن دولة الإمارات مع أستراليا في هذه الأزمة.

    طباعة Email