معلومات مهمة عن جدول الدرجات والرواتب لموظفي حكومة أبوظبي

نظمت هيئة الموارد البشرية وصندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي ورشة عمل تعريفية للمختصين في الجهات الحكومية بهدف التعريف بقرار جدول الدرجات والرواتب والبدلات والعلاوات لموظفي حكومة أبوظبي.

كما تم خلال الورشة التعريف بخطة التنفيذ لآلية نقل الموظفين على الجدول، وتسلسل وسلاسة الإجراءات، بالإضافة إلى توفير الدليل الارشادي للجهات الحكومية، وتدريب المختصين منهم بشأن كيفية استخدام النظام الالكتروني لنقل الموظفين على جدول الرواتب، وتنفيذ التطبيق العملي لذلك، والرد على أية استفسارات، وذلك لتمكينهم من تنفيذ بنود القرار بسهولة، وتوعية موظفي جهاتهم والرد على كافة استفساراتهم.

وتسعى الهيئة والصندوق إلى تقديم أوجه الدعم الفني والإداري اللازم لجميع الجهات الحكومية المشمولة بالقرار، من خلال توضيح كافة حيثيات وتفاصيل القرار، حيث استعرضت الورشة تطبيق جدول الدرجات والرواتب والبدلات والعلاوات لموظفي حكومة أبوظبي الذي بدأ سريانه اعتباراً من الأول من يناير الحالي، وبشأن الاستحقاقات الجديدة للموظفين سيبدأ صرفها بعد صدور قرار اللجنة التنفيذية بنقل كافة موظفي الجهات الحكومية إلى الجدول الجديد، وذلك خلال المدة المحددة في التعميم الخاص بشأن نقل موظفي الجهات الحكومية على جدول الدرجات والرواتب والبدلات والعلاوات.

ويسري الجدول الجديد على كافة الجهات الحكومية في الإمارة والتي استلمت نسخة من التعميم الخاص بشأن نقل موظفي الجهات الحكومية على جدول الرواتب الجديد، بالإضافة إلى أية جهات حكومية أخرى تنشأ مستقبلاً في إمارة أبوظبي ما لم ينص قانون إنشائها على خلاف ذلك.

 وتمت إعادة مراجعة قيمة الراتب الخاضع للاستقطاع في الجدول الجديد، بهدف تضمين ما يقارب 80% من الراتب الإجمالي للدرجة ضمن الراتب الخاضع للاستقطاع الذي يحسب على أساسه المعاش عند التقاعد وبالتالي زيادة المعاش بعد التقاعد.

وسيتم تطبيق القرار على الموظفين بصرف النظر عن عدد سنوات الخدمة، كما سيطبق على الموظفين الراغبين في التقاعد حالياً، حيث أن القرار لا يشمل المتقاعدين الحاليين، وسيتم تطبيقه على الموظفين الموجودين على رأس عملهم فقط.

وفيما يخص نسبة الزيادة المتوقعة في المعاش التقاعدي، فإنه لا توجد نسبة موحدة لزيادة المعاش التقاعدي للموظفين المشمولين بالقرار، حيث سيتم تحديد قيمة الراتب الخاضع للاستقطاع الجديد للموظفين الحاليين بعد إجراء عمليات النقل على جدول الرواتب الجديد، والذي على أساسه يتم حساب المعاش التقاعدي المتوقع ومعرفة نسبة الزيادة التي طرأت عليه بعد القرار.

وعزز الجدول الجديد فرص التدرج الوظيفي للموظفين الحاليين، حيث تضمنت الدرجات الرئيسية في الجدول ثلاثة درجات فرعية، مما أتاح الفرصة للجهات الحكومية لمكافأة الموظفين المتميزين والمحافظة عليهم عبر الانتقال السلس في ذات الدرجة، بالإضافة إلى إمكانية وضع خطط التطوير الوظيفي، وتعزيز الروح الإيجابية في الجهات الحكومية.

ومنح الجدول الجديد الصلاحية لرؤساء الجهات الحكومية بمكافأة الموظفين الذين يقدمون عملاً متميزاً، وذلك من خلال تحديد نسبة بدل التميز لهم، والتي تصرف على أساس شهري وفقاً للضوابط المحددة في الدليل الارشادي الصادر من هيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي، وأيضاً من ضمن البدلات التي تم استحداثها في الجدول الجديد بدل استقطاب، والذي يُمكن الجهات الحكومية من استقطاب وجذب الكفاءات المتميزة لشغل الوظائف في كافة الجهات الحكومية، بالإضافة إلى الاستمرار في صرف العلاوة الاجتماعية للأبناء بواقع 600 درهم عن كل ابن.

كما تمت مراجعة قيم وضوابط بدل العمل الإضافي وبدل الإيفاد في المهمات الرسمية أو التدريبية داخل الدولة أو خارجها، وذلك بهدف تحفيز الموظفين في الجهات الحكومية وتمكينهم من أداء مهامهم بما يحقق أهداف الحكومة نحو تعزيز الريادة في بيئة العمل، وزيادة كفاءة أداء الجهات الحكومية، وبالتالي فإن الموظف الذي ينال ما يستحقه مادياً، يتوقع أن يؤدي عمله بكفاءة وإنتاجية، مما يعود بالنفع على أداء الجهات الحكومية بصفة عامة، ويتعين على الجهات الحكومية ضرورة الالتزام بإدراج الاعتمادات اللازمة لمنح البدلات المشار إليها أعلاه ضمن مشروع موازنتها، وعدم صرف أية بدلات إلا بعد التأكد من توفر قيمتها ضمن موازنتها السنوية المعتمدة.

وبالنسبة للمتقاعد العسكري، يستحق مكافأة مالية مقطوعة، على أن يتم تعيينه على عقد خاص محدد المدة، وفي حال كان مجموع المعاش التقاعدي والمكافأة المالية المقطوعة أقل عن الراتب الإجمالي المحدد للدرجة الفرعية الأدنى للوظيفة المعين عليها، يتم إضافة المبلغ المتبقي لقيمة المكافأة المالية المقطوعة ليعادل الراتب الإجمالي المحدد للدرجة الوظيفية المعين عليها، كما يمنح المتقاعد العسكري البدلات والمزايا المقررة للموظف وفق شروط استحقاقها بحسب التشريعات السارية، ولا يستحق المتقاعد العسكري مكافأة نهاية الخدمة.

أما بشأن المتقاعد المدني من الجهات المحلية، فيسري عليه أحكام المادة (42) من القانون رقم (2) لسنة 2000 في شأن معاشات ومكافآت التقاعد المدنية لإمارة أبوظبي وتعديلاته، بأن يعاد للخدمة ويستحق الراتب الإجمالي والمخصصات المالية لدرجة الوظيفة المعين عليها مع إيقاف صرف معاشه التقاعدي.

ويتيح الجدول للخريج الجديد فرصة التدريب في الجهة الحكومية والحصول على مكافأة مالية مقطوعة وفق مدة البرنامج التدريبي، كما يجيز القرار لرئيس الجهة الحكومية في حال أثبت الخريج كفاءته خلال فترة التدريب تخفيض مدة التدريب لغرض التعيين، وذلك بهدف اختيار أفضل العناصر وجذبها لشغل الوظائف الحكومية.

ووفقاً للجدول يستحق الموظف المواطن السلفة الإيجارية، في حين يمنح الموظف غير المواطن المعين بعد صدور القرار مخصص السكن الإيجاري السنوي بحسب الدرجة الوظيفية التي يعين عليها، ومخصص السكن المحدد مقابل كل درجة.

وتستمر الجهات الحكومية بالعمل بجدول الدرجات والرواتب والبدلات والعلاوات المعتمد لديها قبل صدور الجدول الجديد، وذلك لحين الانتهاء من عملية نقل موظفيها إلى جدول الرواتب الجديد وفق المدة المحددة في التعميم الخاص بشأن نقل موظفي الجهات الحكومية على جدول الدرجات والرواتب والبدلات والعلاوات.

كما يجب على الجهات الحكومية تعديل سياسات وإجراءات وأنظمة الموارد البشرية المعمول بها وعقود التوظيف وتوقيعها من الموظفين بما يتفق وأحكام القرار.

وبالنسبة للموظفين المواطنين الحاليين العاملين في الجهات الحكومية، لن يتم المساس بالراتب الأساسي والإجمالي الذي يتقاضاه الموظف قبل عملية النقل، كما سيتم تضمين كافة مفردات الراتب الإجمالي والمزايا الأخرى الحاصل عليها الموظف بشكل منتظم ضمن الراتب الإجمالي قبل صدور القرار، فيما عدا بدل/ ميزة التعليم وبدل/ ميزة تذاكر السفر وأية بدلات أخرى تحددها الهيئة، وستكون التعيينات الجديدة بالتأكيد خاضعة للجدول الجديد.

أما بالنسبة للموظفين غير المواطنين الحاليين سوف يحتفظون بذات المخصصات المالية الممنوحة لهم قبل صدور جدول الراتب المشار إليه.

ويعتبر الجدول الجديد نظام أجور جديد للدرجات والرواتب والبدلات والعلاوات في إمارة أبوظبي وليس إصلاح لنظام تقاعدي، حيث أن كافة الأمور المرتبطة بالمعاشات وآلية احتسابها أو القيم الخاضعة للاستقطاع هي الواردة في القانون رقم (2) لسنة 2000 بشأن معاشات ومكافآت التقاعد المدنية لإمارة أبوظبي.

وتتحمل الخزينة العامة للإمارة التكلفة المالية الناتجة عن تطبيق أحكام القرار بما فيها الالتزامات التقاعدية المترتبة تجاه صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي.

 

كلمات دالة:
  • موظفي حكومة أبوظبي،
  • حكومة أبوظبي،
  • أبوظبي،
  • هيئة الموارد البشرية،
  • معاشات،
  • معاشات التقاعد ،
  • صندوق معاشات ومكافآت التقاعد،
  • المقبلين على التقاعد،
  • المعاش التقاعدي،
  • التقاعد،
  • قانون يرفع سن التقاعد،
  • التقاعد ،
  • نظام التقاعد،
  • رواتب،
  • زيادة رواتب،
  • رواتب المتقاعدين،
  • صرف رواتب الموظفين
طباعة Email
تعليقات

تعليقات