العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ريادة الإمارات محور ندوة في مجلس حنيف القاسم الثقافي

    حنيف حسن وعبد الله لوتاه وميرزا الصايغ والحضور | من المصدر

    نظّم مجلس حنيف حسن القاسم الثقافي ندوة حملت عنوان «أفضل المراتب عالمياً.. موقع مستحق للإمارات»، قدّم خلالها عبد الله ناصر لوتاه، مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، ملخصاً لرحلة الإمارات نحو التنافسية في العقد الماضي، مع طموحات القيادة المستقبلية في ضوء عام الاستعداد للخمسين.

    وأشار لوتاه إلى أن الهيئة ترصد أكثر من 23 تقريراً عالمياً تبوأت الإمارات فيها مراتب متقدمة بفضل توجيهات القيادة وتكاتف الجهود الاتحادية والمحلية.

    فضلاً عن شركاء القطاع الخاص، حيث تعتبر الإمارات من أفضل 5 دول عالمياً ضمن 211 مؤشراً شملتها أبرز تقارير التنافسية العالمية التي تصدر عن مجموعة البنك الدولي، والمنتدى الاقتصادي العالمي، وغيرها من منظمات دولية مرموقة.

    وأكد لوتاه أن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى من حلال رحلتها نحو التنافسية العالمية إلى تحقيق الرفاه وجودة الحياة في المجتمع من خلال تركيزها على 3 أبعاد للتنافسية.

    وهي البعد الاقتصادي المعني بسوق العمل والمال وقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، إلى جانب البعد الاجتماعي المرتبط بقطاع الرعاية الصحية والتعليم والتوازن بين الجنسين. وأخيراً البعد البيئي الخاص بمواجهة التغير المناخي والطاقة والمياه.

    وأكد لوتاه أن جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في مسيرة التنافسية لا تقتصر على توفير المعلومات للمنظمات الدولية فحسب، بل تشمل وضع نهج خاص بدولة الإمارات يراعي خصوصيتها، متبوعاً بآليات واضحة تحاكي المتطلبات الدولية لتوازن بين 3 مكونات رئيسية هي: «تطوير المنظومة التشريعية.

    وإعداد البيانات والإحصاءات الدقيقة، إلى جانب إجراء استطلاعات الرأي مع الأطراف المعنية بموضوعات التقرير».

    وختم لوتاه ندوته باستعراض ملف أهداف التنمية المستدامة، الذي تلتزم دولة الإمارات العربية المتحدة من خلاله برفع مستوى التنمية ضمن 17 مجالاً بحلول 2030.

    وحضر الندوة كل من: ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وعبدالله المزروعي، وفيصل كلداري الرئيس التنفيذي للمصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية، ولفيف من المهتمين في الشأن الاقتصادي والوطني

    طباعة Email