العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مجنّدو الخدمة الوطنية يطوّرون مهاراتهم الإلكترونية

    سارة الأميري في لقطة تذكارية مع مجندي الخدمة الوطنية | وام

    تفقدت معالي سارة الأميري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، رئيسة مجلس علماء الإمارات، الدفعة الخامسة من برنامج بناء المهارات الالكترونية الذي ينفذه مركز أبوظبي للخبرات «مركز الخبرات» وبوليتكنك أبوظبي التابعين لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني.

    بالتعاون مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، تنفيذاً للاتفاقية التي أبرمها الجانبان مؤخراً بشأن التعاون في مجال التدريب والتطوير المهني لمجندي الخدمة الوطنية وإعدادهم في بناء المهارات بمختلف مجالاتها الفنية والإلكترونية.

    وأشادت معاليها بمنظومة العمل في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ممثلا في معهد التكنولوجيا التطبيقية وإضافة التدريب علـى تطبيقات الذكاء الاصطناعي والتركيز في مشاريع التخرج على تطبيقات الذكاء الاصطناعي..

    كما أشادت بمستوى مجندي الخدمة الوطنية المنتسبين نتيجة للمنهاج المتميز الذي نفذه مركز الخبرات وبوليتكنك أبوظبي، ما منح مجندي الخدمة الوطنية الكثير من الخبرات والمهارات المتخصصة في الفضاء الالكتروني والبرمجة والشبكات وتعلم الآلة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي.

    بما يساهم في تخريج الكفاءات الوطنية المتميزة.رافق معاليها خلال الجولة عدد من كبار ضباط هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية.

    والمهندس عبدالرحمن آل علي مدير مركز الخبرات بالإنابة وعدد من مسؤولي معهد التكنولوجيا التطبيقية وبوليتكنك أبوظبي، وشهدت معاليها والوفد المرافق جانباً من البرامج واطلعوا على نبذة عن المشاريع التي سيعمل عليها طلبة الدفعة الخامسة لبرنامج بناء المهارات الالكترونية لتنضم إلى نخبة المشاريع التي أتمتها الدفعات السابقة في البرنامج والتي تغطي العديد من المجالات التي تخدم هيئة الخدمة الوطنية.

    برامج

    ومن جهته أوضح المهندس عبدالرحمن آل علي مدير مركز الخبرات بالإنابة في معهد التكنولوجيا التطبيقية التابع له «أبوظبي التقني» أن مركز الخبرات وبوليتكنك أبوظبي اضطلعا بمهام كبيرة في هذا البرنامج.

    حيث قاما بالتعاون مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية وشركائها بوضع برنامج بمخرجات تعليمية ومهارات إلكترونية تساهم في رفع الوعي الأمني التقني لدى شريحة مهمة في المجتمع موائمة مع خطة أبوظبي 2030 .

    وخطوة لتعزيز الفكر لدى المنتسبين باتجاه الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة من خلال تعاون استراتيجي بنّاء يحدث للمرة الأولى في هذا المجال على أيدي منظومة تعليمية وتدريبية متكاملة ويقوم فريق متخصص في هندسة تكنولوجيا أمن المعلومات في بوليتكنك أبوظبي بتدريب 20 مجنداً من الخدمة الوطنية على المهارات الالكترونية وبتقييم مستمر يومي وأسبوعي.

    طباعة Email