العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خدمات صحية بمعايير عالمية

    حقق القطاع الصحي في دبي قفزة نوعية بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى تحسين جودة الحياة، والوصول إلى مستقبل صحي أفضل وفق رؤية مدينة دبي وتطلعاتها إلى اعتبار القطاع الصحي من أكثر القطاعات حيوية والأكثر ارتباطاً بالناس وسلامتهم وحياتهم.

    وباتت مستشفيات دبي تحظى بمكانة عالمية، نظراً إلى مواكبتها للمستجدات العالمية، ووصل عدد المستشفيات الحكومية والخاصة المعتمدة دولياً إلى 97%، وتمتلك هيئة الصحة في دبي أكبر شبكة صحية معتمدة دولياً، وتعمل على تطوير نموذج تقديم خدمات الرعاية الصحية في منشآتها، بحيث تحقق أعلى معدلات الثقة بجودة خدماتها، إذ تشير الإحصاءات والأرقام إلى أن مستشفيات الهيئة شهدت في عام 2018 أكثر من مليونين زيارة للعيادات الخارجية، واستقبلت المستشفيات وتعاملت مع أكثر من 3.3 ملايين حالة طارئة في العام نفسه، كما أجرت 31924 عملية جراحية خلال 2018 بينها 17917 عملية كبرى.

    ومن أكبر المشاريع التي حققتها هيئة الصحة بشكل خاص والقطاع الطبي بشكل عام هم مشروع الملف الطبي الإلكتروني الموحد «سلامة» الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، خاصة أن المشروع أوجد المناخ المطلوب للرعاية، ويتم تطويره بشكل متواصل لمواكبة الاحتياجات المتنامية على الخدمات الطبية، وارتفع عدد المرضى من 421756 في عام 2016 إلى 2089131 في عام 2018، إذ كان لمشروع «سلامة» دور فاعل في رفع مستوى وكفاءة المنشآت الطبية، لتكون أكثر استجابة لحاجة المتعاملين، كما نجح نظام سلامة في تحسين كفاءة خدمات الرعاية الطبية وزيادة معدلات السلامة وارتفاع معدلات الأداء العام، وأسهم في تقليل الأخطاء الطبية (0.05% لكل مئة ألف حالة مقارنة مع هولندا 2.6%، وكندا 7.5%، والدنمارك 9%).

    طباعة Email