العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    زايد العليا تنشر لغة برايل على مستوى الدولة

    أكدت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم حرصها على تقديم عدد من الخدمات ذات العلاقة بتعليم لغة برايل لذوي التحديات البصرية في مراكز الرعاية والتأهيل الحكومية والخاصة، ومدارس الدمج على مستوى الدولة والجامعات، وتتمثل تلك الخدمات في طباعة الكتب والمناهج الدراسية بطريقة برايل، والمكبرة للطلبة المستوفاة بياناتهم من المكفوفين وضعاف البصر وطباعة نماذج الامتحانات والملخصات الدراسية بطريقة برايل، وطباعة الوسائل التعليمية البارزة، وطباعة الكتب والقصص الثقافية بطريقة برايل وتكبيرها لضعاف البصر.

    وقال عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا، إن المؤسسة إحدى المؤسسات المنفذة لسياسات وبرامج الحكومة الرشيدة لخدمة تأهيل ورعاية وتعليم أصحاب الهمم لتحقيق هدف الحكومة في أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي 2030، وتستثمر الدعم الكبير من القيادة الكريمة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والدعم اللامحدود لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سموّه المستمرة لمشاريع المؤسسة، لتحقيق خطوات نوعية في هذا المجال لصالح أصحاب الهمم وأسرهم.

    وأضاف أن أصحاب الهمم المشمولين برعايتها، لا سيما ذوي التحديات البصرية، يتمتعون بأفضل سبل الرعاية والعناية تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، ومتابعة وإشراف مجلس إدارة المؤسسة برئاسة سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة المؤسسة، للوصول لهدف حكومة أبوظبي الرشيدة بشأن تحقيق تنمية اجتماعية تضمن حياة كريمة لجميع أفراد المجتمع.

    وتابع الحميدان، في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للغة برايل التي يستخدمها ذوو التحديات البصرية في القراءة، أن «زايد العليا» تؤمن بشكلٍ كبير بأهمية تمكين الأفراد من أصحاب الهمم في المجتمع المحلي وتشدد على مبدأ تمكينهم ومساندتهم وتقديم الدعم اللوجستي والمعنوي اللازم لهم، كما تحرص على تقديم التدريب المهاري اللازم لتطوير مهاراتهم بهدف مساعدتهم في الحصول على وظيفة أو مهنة مناسبة لميولهم وقدراتهم مستقبلاً، ليصبحوا أفراداً مساهمين في عمارة هذا البلد الطيب أسوةً بالأفراد العاديين.

    وذكر أن إدارة رعاية المكفوفين، وهي إحدى إدارات قطاع أصحاب الهمم بهيكل المؤسسة، تقدم العديد من الخدمات النوعية، وتضم المطبعة الوحيدة في الإمارات التي تقوم بطباعة المواد التعليمية (المناهج التعليمية والوسائل التعليمية) والثقافية والقصص بطريقة برايل للمكفوفين، وتقدم خدماتها للمكفوفين وضعاف البصر على مستوى الدولة.

    طباعة Email