36 رجلاً يتحدون الجاذبية لتنظيف برج خليفة

هل تساءلت يوماً وأنت تشاهد برج خليفة، وضوء الشمس ينعكس على نوافذه اللامعة، مَنْ يقوم بتنظيف هذا البرج الذي يبلغ ارتفاعه 830 متراً، ويضم 160 طابقاً بهذه الدقة العالية؟ وكيف تظل هذه النوافذ براقة طوال الوقت دون نقطة غبار تعكر جمال هذا الصرح الفريد؛ إنهم أصحاب فريق تنظيف «برج خليفة»، 36 رجلاً يتحدون الجاذبية يعملون كخلية نحل مترابطة بجهد وإتقان وتفانٍ، النظام والدقة شعارهم، فلا مجال للخطأ، فالمهنة هنا تحتاج فقط للأقوياء؛ ولا يشوبها أي أخطاء، فكل شيء مدروس ومخطط له.

أدوات الحماية

«البيان» رافقت فريق النظافة الخاص بالبرج، وكانت معهم في كل المراحل المختلفة، ومع دقات عقارب الساعة الثامنة صباحاً، يبدأ كل واحد فيهم بارتداء وسائل الأمان والحماية، من الخوذة والحزام والقفاز والحذاء والحبال التي تلتف حوله، مستخدمين معدات صممت خصيصاً لتلك المهمة، ليقوم بعدها كل عامل من التأكد من أن زميله ارتدى جميع الأدوات المطلوبة، بصورة آمنة، كل هذه الخطوات تتم بسرعة وبكل جدية، ليتأكد بعدها مدير الفريق من درجة حرارة الطقس وحركة الرياح قبل بدء عمال النظافة رحلة عملهم.

معايير السلامة

24 ألف نافذة مصنوعة من 120 ألف متر مربع من الزجاج، يتم تقسيمها بشكل متساوٍ، فخلال اليوم الواحد يقوم الفريق بتنظيف 35 طابقاً خلال 8 ساعات، مستخدمين 50 ألف لتر من الماء خلال مهمتهم اليومية، التي تبدأ من القمة نزولاً إلى الطوابق السفلى، حيث يتم استخدام عدة أجهزة مختلفة، لضمان أعلى معايير السلامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات