بـ«أطول علم في العالم» و«أكثر أشخاص يحملون علماً»

شرطة دبي تدخل «غينيس»

عبد الله المري يتسلم شهادتي تسجيل دخول شرطة دبي في موسوعة غينيس | من المصدر

تسلم اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، شهادتي تسجيل في موسوعة غينيس، نالتهما القيادة العامة لشرطة دبي، الأولى نظير تنفيذها لأطول علم في العالم، والثانية لأكثر عدد من الأشخاص يحملون علماً، حيث حطمت شرطة دبي في كلتا المبادرتين الأرقام القياسية العالمية المسجلة سابقاً في الموسوعة.

وتسلم القائد العام لشرطة دبي الشهادتين من العميد يوسف العديدي، مدير مركز شرطة القصيص، رئيس مبادرة أطول علم في العالم، بحضور نائبه العميد عبد الحليم الهاشمي، وأعضاء المبادرة.

وثمن اللواء عبد الله خليفة المري جهود فريق عمل المبادرة، حيث نجح 5000 مشارك من 58 جنسية في العالم في حمل علم الدولة الذي بلغ طوله 2020 متراً (2 كيلو متر و20 متراً)، لمسافة 100 متر، راسمين بذلك لوحة فنية عنوانها التسامح والتعايش وقبول الآخر، والذي يعبر عن واقع دولة الإمارات العربية المتحدة، وتناغم مجتمعها احتفاء بعام التسامح.

رقم قياسي

ومن جانبه قال العميد يوسف العديدي رئيس مبادرة أطول علم في العالم، إن المبادرة جاءت بناء على توجيهات اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، وتماشياً مع احتفاء الدولة باليوم الوطني الـ48، وأن طول العلم البالغ 2020 متراً جاء اختياره تزامناً مع بدء العد التنازلي لاقتراب استضافة الدولة لفعاليات المعرض العالمي إكسبو 2020.

ولفت إلى أن شرطة دبي تمكنت أيضاً من تحطيم رقم قياسي ثان يتمثل في أكثر عدد من الأشخاص يحملون علماً من 58 جنسية، مؤكداً أن مشاركة مختلف الجنسيات في الفعالية يأتي تماشياً مع احتفاء الدولة بعام التسامح، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن المبادرة جاءت بالتعاون بين القيادة العامة لشرطة دبي و«هيلث هب- الفطيم» رعاة الفعالية، وأن مختلف الموظفين من الإدارات العامة ومراكز الشرطة، والفرقة الموسيقية لشرطة دبي، وفرقة الخيالة، ودوريات شرطة دبي الفارهة، وطلاب وطالبات مدارس حماية بشرطة دبي، ومتطوعون عبر منصة شرطة دبي للتطوع، وعدد من الشركاء، كلهم شاركوا في حمل العلم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات