داوود الهاجري لـ«البيان»

تعيين 123 مواطناً في بلدية دبي في يوم واحد

_NIZ2299

كشف داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، أنه تم تعيين 123 مواطناً في يوم واحد في بلدية دبي بوظائف فنية وميدانية، وذلك بعد أن اجتازوا المقابلات الشخصية الفورية المطلوبة.

وأوضح لـ«البيان» أن الموارد البشرية في بلدية دبي اجتمعت مع الإدارات لحصر الوظائف الميدانية، وبعدها تم الإعلان في جميع وسائل التواصل الاجتماعي وتحديد يوم في مركز التدريب في بلدية دبي لمقابلة المواطنين الراغبين في التقدم للوظائف، لافتاً إلى أنه تم استقبال أكثر من 550 مواطناً ومواطنة في نفس اليوم من قبل مختصين في إدارات البلدية وإجراء مقابلات وظيفية فورية مع المتقدمين، وكل من اجتاز المقابلة بنجاح حسب الاشتراطات والمعايير المطلوبة تمت الموافقة عليه وتعيينه فوراً في نفس اليوم.

وقال داوود الهاجري إن بلدية دبي حريصة على تدريب وتأهيل كوادرها ومواردها البشرية وتقديم أفضل الخدمات والأنشطة المنوطة بالبلدية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، حيث تم توجيه المواطنين إلى التخصصات التي تحتاج إليها في مختلف إداراتها، وتزويدهم بالمهارات اللازمة، كما تم تأهيلهم وتطوير قدراتهم قبل توزيعهم على الوظائف الميدانية، وقامت البلدية بتدريبهم على المهام المنوطة بهم، وحضورهم دورات تدريبية قدمت من المختصين في بلدية دبي.

ترجمة التوجيهات

وأوضح الهاجري أن هذه الخطوة تأتي ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بشأن ملف التوطين، واعتماد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، خطة عمل إمارة دبي للتوطين، مضيفاً أن بلدية دبي تعمل على ترجمة مختلف الاستراتيجيات والخطط الوطنية والرؤى الحكيمة لقيادتنا الرشيدة، وبخاصة ملف التوطين الذي يتصدر الملفات المشمولة بالعناية والمتابعة الدقيقة من جانب الحكومة هذا العام، سواء على المستوى المحلي أو ضمن الإطار الاتحادي، ودعم الحكومة لملف التوطين لدعم أبناء الإمارات واتخاذ خطوات جادة لتسريع عملية التوطين وتطوير العمل وإيجاد الفرص الوظيفية للمواطنين.

وقال داوود الهاجري: إن بلدية دبي تعتبر التوطين عنصراً أساسياً، وكانت التوجهات التي توجه دوماً تصب في تبني قدرات أبناء الوطن نظراً إلى ثقة البلدية بأنهم يشكلون المستقبل وهم أساس التطوير، والعقول التي ستعزز عمل البلدية وتنافسيتها، لذا كان التأهيل هو الأساس، والاستقطاب هو التوجه الأول، وتوفير بيئة عمل صلبة تسهم في الحفاظ على تلك الكفاءات هي الغاية، وهذا ما أسهم في تبني هذه الخطوة، مضيفاً أننا نفخر بما قدمته البلدية من عمل أتى متوائماً ومتوافقاً مع توجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في اهتمامه في رسالة الموسم الجديد، وتنفيذ التوجيهات التي تضمنتها وعلى رأسها التوطين.

نهج

وتابع: عملت البلدية على تطوير منهج التوطين لديها، حيث قامت على تنويع محاور التوطين لديها، وذلك عبر التركيز أولاً على تحديد احتياجاتها الوظيفية من كفاءات بشرية، ركزت أولاً على المواطن ونفذت خططاً لتغطية احتياجاتها الوظيفية عبر نظام استقطاب فعّال ركز على أصحاب الكفاءات من المواطنين ممن تتجانس مؤهلاتهم وخبراتهم وكفاءاتهم مع الوظائف المعتمدة لديها، عملاً منها بمبدأ وضع الشخص المناسب في المكان المناسب وتبني أفضل الأساليب لاستقطاب أصحاب التخصصات المطلوبة لدى البلدية، ومنها استثمار معارض التوظيف الرسمية والمشاركة في المعارض التي تنظم في المؤسسات التعليمية، إضافة إلى دورها في خلق بيئة عمل سعيدة وجاذبة تسهم في رفع معدلات استمرارية الموظفين المواطنين لديها وخفض معدلات دوران العمل، وذلك عبر تبنيها مناهج تمكين مهنية وتأهيلها لكفاءاتها البشرية ومبادرات معنية بالسعادة الوظيفية وجودة الحياة وتفعيل نظم إدارية فعّالة تسهم في خلق بيئة عمل عادلة ومحفزه تحافظ على ثقة موظفيها من أبناء الوطن، لأن الأصل في التوطين لا الاستقطاب والتوظيف فقط، وإنما ضمان الاحتفاظ بالكادر الوظيفي المواطن، إضافة إلى تفعيل خطة التوطين والإحلال الوظيفي الذي يهدف إلى منح المواطن الأولوية في شغل الوظائف الشاغرة من خلال تعيينه في تلك الوظائف أو نقله إليها، شريطة تمتعه بمتطلبات شغلها مع توفير فرص التدريب للفئات المستهدفة والعمل على تطوير معارفهم وقدراتهم وتزويدهم بالمهارات اللازمة.

خطة

وقال داوود الهاجري إن بلدية دبي انتهجت خطة طموحة لزيادة نسبة التوطين الكلي والنوعي لإجمالي عدد موظفيها خلال السنوات الماضية، وعليه كان لا بد من استثمار طاقات المواطنين في مختلف القطاعات الإدارية أو المهنية أو الأخرى، ودعمهم لإكمال مسيرة البناء، وكنتيجة طبيعية لهذه السياسة الرائدة وضعت البلدية خططاً طموحة للتوطين تمخض عنها تبوؤ العنصر المواطن المراكز القيادية في الدائرة والدخول إلى العديد من التخصصات التي كان من النادر أن ترى شخصاً مواطناً بها.

مركز تدريب

وأوضح أن الدائرة وضعت الكثير من البرامج والخطط لزيادة نسبة التوطين، بالإضافة إلى توفير فرص التأهيل والتدريب المختلفة، كما جهزت بلدية دبي نفسها لتحقيق هذا الهدف، من خلال توفير مركز تدريب موظفي البلدية، وهو مجهز بأحدث المرافق والتقنيات الخاصة بالتدريب، ويحتوي على عدد من القاعات الرئيسية للتدريب مجهزة بمختلف التقنيات والأمور الفنية التي تخدم التدريب.

 

70 %

قال داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، إن نسبة التوطين في الوظائف القابلة للتوطين في بلدية دبي سوف تصل إلى حوالي 70% نهاية العام الجاري، لافتاً إلى أن البلدية تعمل على تنفيذ خطة متكاملة في التوطين وتنفذ مبادرات وبرامج لتحقيق المستهدف للعام 2023 بما يقارب 90%، حيث تبلغ نسبة التوطين في وظائف المديرين التنفيذيين 100% ومديري الإدارات 100% ومديري الأقسام 98% والوظائف الإشرافية الأخرى 95%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات