تعريف جهات العمل السعودية في الدولة بنظام مد الحماية التأمينية

استضافت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية بدولة الإمارات وفداً من المؤسسة العامة للتقاعد بالمملكة العربية السعودية الذي قدم على مدار يومين ورشتي عمل لتعريف جهات العمل والمواطنين السعوديين العاملين بالدولة بنظام مد الحماية التأمينية الذي أقره قادة دول مجلس التعاون الخليجي في 2004 بمملكة البحرين.

وقالت حنان السهلاوي، المدير التنفيذي لقطاع المعاشات بالهيئة إن تنظيم هذه الورش يعكس جهود التنسيق بين المؤسستين فيما يختص بشؤون التقاعد والحرص على ضمان فعالية أنظمتها للقيام بأهدافها ورسالتها تجاه مواطني البلدين على أكمل وجه، وأضافت بأن أنظمة التقاعد في دول الخليج تعد الأفضل من حيث التكافلية والشمول، وتعتبر دول الخليج سباقة ورائدة في مد مظلة الحماية التأمينية لأبنائها العاملين خارج دولها في أي دولة من دول مجلس التعاون.

من جهته قال متعب عبدالله المهيني، مدير إدارة مد الحماية التأمينية بالمؤسسة العامة للتقاعد بالمملكة على جهود هيئة المعاشات في تنظيم الورش، وقال يعكس ذلك عمق العلاقات بين المؤسستين وهو أمر طبيعي مستمد من العلاقة الوطيدة بين البلدين قيادة وشعباً، متمنياً أن يديم الله على دولة الإمارات الأمن والرخاء والاستقرار.

ولفت المهيني خلال الورش إلى أن نظام مدة الحماية هو أحد الأنظمة المهمة التي تم إقرارها من المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المتخذ في دورته الـ(25) التي عقدت بمملكة البحرين في ديسمبر عام 2004، حيت تمت الموافقة على النظام الموحد لمد الحماية التأمينية لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية العاملين في غير دولهم في أي دولة عضو في المجلس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات