«طرق دبي» و«بيت الخير» تتعاونان لدعم المُعسرين

وقعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي وجمعية بيت الخير بدبي، مذكرة تفاهم، وذلك في إطار إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي بينهما في مجال الخدمة المجتمعية، وتحديد معايير دعم المُعسرين والفئات المستحقة مالياً. وقع المذكرة، في المبنى الرئيس للهيئة، كل من محمد عبيد الملا عضو مجلس المديرين رئيس اللجنة العليا لمحفظة الهيئة للخير، وعابدين طاهر العوضي المدير العام لجمعية بيت الخير.

وقال محمد الملا: إن مذكرة التفاهم التي تم إبرامها تأتي في إطار تعزيز محفظة الهيئة للخير تحت بند «جسر الخير» والمعني بتقديم المساعدة والدعم للموظفين الذين يعانون من ظروف حياتية صعبة مثل المرض العِضال وغيرها من الأوضاع المتعثرة التي تصحبها معاناة كبيرة، وذلك عبر تحويل الهيئة لملفات هذه الحالات لجمعية بيت الخير كجهة اختصاص، لدراستها والبت في مدى استحقاقها للمساعدة مع تحديد حجم القيمة المالية اللازمة، وذلك وفق التشريعات والقوانين المعمول بها في مجال التبرعات. وأضاف: إنه في حالة تقرير احتياج أي حالة للمساعدة تقوم الهيئة بتقديم التبرع اللازم، من خلال المساهمات الخيرية التطوعية من الموظفين.

من جانبه، قال عابدين العوضي: أتوجه بالشكر إلى هيئة الطرق والمواصلات التي اختارت «بيت الخير» للتعاون في تقييم ملفات موظفيها من المعسرين والأسر الأقل دخلاً، حيث تملك الجمعية نظاماً متكاملاً للبحث الاجتماعي، لتقييم حجم ونوع احتياج المعسرين، وتقدير المساعدات اللازمة للنهوض بأوضاع المستفيدين، وهذه ليست المرة الأولى، فهناك مبادرات سابقة من الهيئة لدعم الجمعية، حيث أعفت سياراتها من تعرفة المواقف العامة، وبوابات سالك الإلكترونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات