خليفة بن طحنون: الإمارات نموذج للتسامح والتعايش السلمي ونبذ العنف

أكد الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، أن دولة الإمارات في ظل قيادتها الرشيدة استطاعت أن تكون نموذجاً عالمياً للتسامح والتعايش وواحة للأمن والسلام ونبذ العنف وحماية الكرامة الإنسانية.

وقال الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان خلال استقباله رؤساء وأعضاء البرلمانات الإقليمية والدولية في واحة الكرامة التي تضم 68 شخصية من مختلف دول العالم.. إن الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» أسس دولة الإمارات وبناها على عدد من القيم الإنسانية النبيلة التي كان من أبرزها قيمة التسامح وتقبل الآخر والتعايش معه دون الالتفات إلى الفوارق في الأعراق واللغات والعادات والأديان.

وأضاف أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، تؤمن بأن قيم ومبادئ التسامح والمحبة ستظل المرتكز الرئيسي لتحقيق السلام والأمن والاستقرار بين الشعوب، وتحقيق الرفاه الاجتماعي والاقتصادي بين أفراد المجتمع.

وكان أعضاء وفد رؤساء وأعضاء البرلمانات الإقليمية والدولية قد زاروا واحة الكرامة وتجولوا في مرافقها بصحبة الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان، حيث استمعوا لشرح مفصل عن هذه المرافق التي تزخر ببطولات وتضحيات أبناء دولة الإمارات البواسل وتعبر عن الكثير من القيم والدلالات الوطنية الجليلة.

وزار الوفد نصب الشهيد الذي يتكون من 31 لوحاً من ألواح الألومنيوم الضخمة التي يستند كل منها إلى الآخر كرمز للوحدة والتكاتف والتضامن ويرمز إلى القوة والشجاعة التي تحلى بها شهداء الإمارات وأبطالها.

كما شهد الوفد مراسم سلام العلم التي تقام في ميدان الفخر في واحة الكرامة، كل يوم في تمام الساعة الخامسة مساءً، يشار إلى أن واحة الكرامة تعد معلماً وطنياً وحضارياً تم تشييدها تخليداً لبطولات شهداء الإمارات .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات