«نسائية دبي» تحتفل بتخريج 22 رائدة أعمال

احتفلت جمعية النهضة النسائية بدبي فرع الخوانيج بتخريج 22 خريجة من برنامج رائدات الأعمال ضمن مبادرة «نهضة» للمشاريع والأعمال الريادية تنوعت مشاريعهن ضمن المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وحضر الحفل خولة النابوذة نائبة رئيسة الجمعية، وفاطمة العبدالله مديرة الجمعية فرع الخوانيج وعدد من قناصل الدول الخليجية والعربية.

وبهذه المناسبة أوضحت خولة النابوذة لـ«البيان»: «أن فرع جمعية النهضة النسائية بالخوانيج أطلق المبادرة تماشياً مع رؤية قيادتنا الرشيدة، بالتركيز على ريادة الأعمال الوطنية ودعم وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تمثل ركيزة أساسية في رؤية دولة الإمارات للتنمية المستقبلية».

وأضافت: «أن المبادرة تهدف إلى تمكين الإماراتيات ممن يتمتعن بفكر وإبداع ولهن شغف الإقدام على إدارة الأعمال والمشاريع، مشيرة إلى أن البرنامج استمر 6 أشهر وتضمن ورش تدريبية في كيفية إدارة المشاريع بفن واحترافية، بالإضافة إلى كيفية إعداد دراسة جدوى وتخطيط للمشاريع وكيفية وضع الموازنات وضبط الحسابات وتعيين فرق العمل للمشاريع فضلاً عن إدارة التسويق والتخزين وكل ما يلزم لتنمية المشاريع وتطويرها من خلال متخصصين في هذه المجالات».

وأكدت أن المبادرة أثمرت عن إنشاء عدة مشاريع جديدة، بالإضافة إلى تطوير وتسريع نمو ونجاح مشاريع قائمة أو متعثرة وتوجيهها لطريق النجاح الأمثل. وكشفت عن عزم الجمعية إطلاق المبادرة في نسختها الثانية خلال العام القادم 2020، لدعم وتشجيع وتنمية هذا القطاع وتعزيز تنافسيته وقدراته التجارية، والعمل على نشر وتحفيز ثقافة ريادة الأعمال في المجتمع، من أجل رفع اسم الدولة عالياً وتعزيز مكانتها على خارطة الاقتصاد العالمية.

وأكدت عدد من الخريجات لـ«البيان»: «أنهن استفدن من البرنامج الذي ساهم في تهيئة وإعداد الرياديات للعمل الحر من خلال إلحاقهن بالدورات المتخصصة بإدارة المشاريع وتطويرها، مشيرات إلى أنه ساهم في تنمية مهاراتهن وقدراتهن وساعدهن في تحديد التحديات وإيجاد الحلول الناجحة لتجاوزها».

ومن ناحيتها قالت عفراء العبدالله: «إنه بعد التحاقها بالبرنامج تمكنت من أن تكون جزءاً من دار الأزياء العالمية الإيطالية، وتعتبر بذلك أول إماراتية تحصل على وكالة من فرع أزياء بإيطاليا، مشيرة إلى أنها كانت تهوى تصميم الأزياء الأمر الذي شجعها على إطلاق مشروعها الخاص وبفضل المبادرة تمكنت من افتتاح خط إنتاج خاص بها في الإمارات».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات