بلدية الشارقة تُثري كرنفال الشارقة لليافعين بورش مبتكرة

شاركت بلدية مدينة الشارقة في فعاليات كرنفال الشارقة الثاني للأطفال واليافعين والذي نظمه «مكتب الشارقة صديقة للطفل» هذا العام بمشاركة آلاف الزوار وعشرات المؤسسات الرسمية والخاصة، ونخبة من مؤثري مواقع التواصل الاجتماعي وسط حضور جماهيري كبير يترجم أهمية هذا الحدث الذي تحتضنه الإمارة في إطار دعمها للأطفال واليافعين والاهتمام الكبير بهذه الفئة باعتبار الإمارة الباسمة صديقة لهم.

وفي هذا السياق أكد ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة أن البلدية حرصت على تنظيم فعاليات وورش مختلفة لإبراز مواهب المشاركين في هذا الكرنفال الذي تكاملت فيه أدوار مختلف الدوائر الحكومية لتقدم منظومة عمل متميزة رسمت البهجة على وجوه الأطفال وقدمت عروضاً تليق بهذا الحدث في إطار حرصها على ترجمة رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى للأسرة، ودعمهما اللامحدود للطفل وتأسيسه منذ الصغر وبناء شخصيته التي تساهم في تطور ورقي المجتمع.

وأشار إلى أن البلدية أضاءت مبناها الرئيس باللون الأزرق ضمن رسالة الكرنفال الداعية لدعم حقوق الصغار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات