«صحة دبي» تطلق خدمة نقل الدواء للمنازل بالمجان

أطلقت هيئة الصحة بدبي، أول من أمس، خدمة نقل الدواء للمنازل (بالمجان)، التي تعد الأولى من نوعها في تكاملها وفي أنظمتها الإلكترونية المتصلة بقاعدة البيانات والمعلومات في الهيئة، وذلك من خلال (الصيدلية المتنقلة)، التي دشنتها الهيئة، أمس، وهي عبارة عن حافلة مجهزة بأحدث التقنيات والمواصفات، يرافقها صيدلي متخصص لتسليم الدواء وتقديم الاستشارات والإجابة عن أي استفسارات، بجانب التوصيات والنصائح الطبية التي يقدمها الصيدلي حول استخدامات الأدوية وفاعليتها.

ودشنت الهيئة بداية، صيدليتين متنقلتين، تحت عنوان «دوائي»، ضمن خطة توسعية سيتم تنفيذها في المرحلة المقبلة لتغطية ربوع دبي كافة ومناطق أخرى، من خلال مجموعة مجهزة من الحافلات.

المستهدفون

وتستهدف هيئة الصحة بدبي من هذه الخدمة المتواصلة على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، كلاً من: كبار المواطنين، وأصحاب الهمم، والحالات المرضية الصعبة التي تحول ظروفها الصحية دون الوصول إلى صيدليات الهيئة لاستلام الدواء.

ولدى إطلاقه الصيدلية المتنقلة، أكد معالي حميد محمد القطامي، المدير العام لهيئة الصحة بدبي، أن الخدمات الدوائية والصيدلانية، واحدة من الخدمات ذات الأولوية المتقدمة في خطط وبرامج الهيئة التطويرية، وأن «صحة دبي» لا تدخر وسعاً في تطوير هذه الخدمات، ذات الأبعاد الإنسانية، وتسهيل الحصول على الدواء، وتوفيره وفق أعلى درجات الدقة والمأمونية.

وذكر أن الصيدلية المتنقلة، هي واحدة من حزمة المبادرات التي تنفذها الهيئة على مستوى الخدمات الدوائية، والتي سبقتها (الصيدلية الذكية) في مستشفيات الهيئة وبعض من مراكز الرعاية الصحية الأولية.

وأكد معاليه أن تطوير الخدمات الصيدلانية والدوائية في الهيئة، يرتكز على تطبيق أحدث ما وصل إليه العالم من تقنيات وحلول ذكية ونظم ومعايير، لضمان مأمونية الدواء في جميع مراحله، وحتى يصل إلى المتعاملين، ومن بين ذلك نظام الـ (باركود)، وسلاسل التبريد (Cold Chain)، التي تعد الأفضل في مجال سلامة وجودة وفاعلية الأدوية.

تطورات

وكان معاليه قد أكد قبل تدشين الصيدليتين المتنقلتين، أن دولة الإمارات شهدت خلال السنوات الماضية، وتشهد الآن تطورات متلاحقة في قطاع الدواء، سواء من حيث الإنتاج أو التوزيع، وأن هذه التطورات، هي التي جعلت من الدولة نقطة جذب مهمة لكبرى شركات صناعة وتجارة الأدوية، التي فضلت الإمارات لإدارة نشاطها، في واحدة من الصناعات الحيوية بالغة الأهمية في العالم.

في الوقت نفسه أشاد معاليه بالشركات الراعية والداعمة لمبادرة (الصيدلية المتنقلة)، وخص بالشكر: شركة صيدلية المدينة، ومديرها العام الدكتور محمد كوتة، والشركة الحديثة للأدوية، ومديرها التنفيذي الدكتور عاطف عامر، وشركة ( فارما تريد) ومديرتها الدكتورة عزة السويسي، وشركة (إربيان إثيكال) ومديرها العام الدكتور ستيفان ستاوفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات