وفد «التسامح والتعايش» يزور دور عبادة ومتاحف في اليابان

استضافت سفارة دولة الإمارات في طوكيو وفد «برنامج التسامح والتعايش»، التابع لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أثناء زيارته عدداً من المرافق والمتاحف الدينية والوطنية في اليابان.

وشملت الجولة زيارة معبد «تسورا غوكا هاتشيمان غو»، ومعبد «كوتوكو إن»، ورابطة «مزارات الشنتو»، ومعبد «ميجي جينغو»، ومعبد «سينسوجي»، ومتحف طوكيو الوطني، وضريح آسيا الكبير.

وتأتي الزيارات ضمن برنامج التسامح والتعايش الذي أطلقه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية منذ بداية عام التسامح الذي يهدف إلى بناء خبراء من الأئمة والخطباء والوعاظ والواعظات القادرين على نشر ثقافة التسامح والتعايش، لترسيخ دور دولة الإمارات بوصفها عاصمة عالمية للتسامح، وليصبح التسامح عملاً مؤسسياً مستداماً.

وتبادل أعضاء وفد برنامج «التسامح والتعايش» الحديث مع مضيفيهم في الأماكن التي زاروها، وشددوا على قيم التسامح والتعايش المشترك التي ينبغي أن تسود بين مختلف الثقافات والديانات، والتي حض عليها الدين الإسلامي الحنيف.

ومن جانبهم، أعرب المسؤولون في دور العبادة والمتاحف عن سعادتهم الغامرة بهذه الزيارات الميدانية، مؤكدين أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي رمز للتسامح في المنطقة والعالم.

وقام برنامج التسامح والتعايش، التابع لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أخيراً، بجولة شملت رابطة العالم الإسلامي في المملكة العربية السعودية، وجامع الأزهر الشريف، والكنيسة المعلّقة، وكنيسة القديس أبو سرجة، ومتحف الأقباط في جمهورية مصر العربية، كما زار الوفد دولة الفاتيكان، والتقى البابا فرانسيس، وتفقّد متاحف ومكتبة دولة الفاتيكان وأهم الكنائس والكاتدرائيات فيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات