سفيرنا في فرنسا يقدّم أوراق اعتماده إلى ماكرون

قدّم علي عبد الله الأحمد أوراق اعتماده إلى إيمانويل ماكرون، رئيس جمهورية فرنسا، سفيراً لدولة الإمارات لدى فرنسا، خلال اللقاء الذي عُقد بقصر الإليزيه في باريس. ونقل تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى الرئيس الفرنسي، وتمنياتهم لبلاده وشعبه بالمزيد من التقدم والازدهار.

ومن جانبه، حمّل الرئيس الفرنسي السفير تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنياته لدولة الإمارات حكومةً وشعباً بالمزيد من التطور والنماء.

وتمنى ماكرون للسفير التوفيق في مهام عمله، وتطوير العلاقات الثنائية وتعزيزها في مختلف المجالات التي تجمع البلدين، مؤكداً استعداد بلاده لتقديم كل دعم ممكن لتسهيل مهامه.

وأعرب علي عبد الله الأحمد عن اعتزازه بتمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة لدى فرنسا، وحرصه على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتفعيلها في شتى المجالات، بما يسهم في دعم أواصر الصداقة بين البلدين.

وتم خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا، وبحث سبل تنميتها وتطويرها، بما يحقق مصالح وطموحات البلدين والشعبين الصديقين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات