إشادة بدعم «حمدان الطبية» لـ«الكونغرس العالمي لمتلازمة داون 2020»

أشادت جمعية الإمارات لمتلازمة داون بدعم جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية لـ«الكونغرس العالمي لمتلازمة 2020» الذي تستضيفه الإمارات في دبي العام المقبل.

جاء ذلك خلال لقاء إدارة الجمعية برئاسة عبد الله بن سوقات، المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، الذي عُقد في مقر الجائزة بدبي، وتم خلاله بحث سبل التعاون لدعم «الكونغرس العالمي لمتلازمة داون - دبي 2020».

وأعرب ابن سوقات عن سعادته بتقديم الدعم للكونغرس العالمي لمتلازمة داون دبي 2020 الذي يشمل أهم وأحدث التطورات في كل المجالات ذات الصلة بذوي متلازمة داون، بما فيها المجال الطبي ومجال البحث العلمي، وهو ما يتناغم مع الأهداف التي تسعى الجائزة إلى تحقيقها للارتقاء بالخدمات الطبية المتميزة للجميع.

وقال: «نفخر بهذا الحدث العالمي المتميز الذي يعزز مكانة الدولة عالمياً في مجال أصحاب الهمم»، وأكد أهمية تقديم الدعم للكونغرس لتحقيق الأهداف المرجوة.

من جانبها، شكرت الدكتورة منال جعرور، رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون، عبد الله بن سوقات، مشيدةً بالدعم المقدَّم من جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية التي تتمتع بمصداقية علمية عالية، وتُعدّ من أبرز الجوائز المحفزة للارتقاء بالخدمات الطبية، وتطوير وإثراء أنشطة البحث العلمي والطبي، وتكريم العلماء على مستوى العالم لخدمة للبشرية جمعاء.

مسيرة

واستعرضت جعرور تاريخ الجمعية والخدمات التي تقدمها لأصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون، وفوزها باستضافة الكونغرس العالمي لمتلازمة داون دبي 2020 لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لإبراز دور دولة الإمارات في مجال الاهتمام بأصحاب الهمم، وترسيخ مكانتها على مستوى العالم في الإنجازات العالمية المتميزة، وتوجهات القيادة الرشيدة لتمكين أصحاب الهمم من العيش الكريم التي تأتي ترجمة للسياسة الوطنية لأصحاب الهمم، وتقوم على مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة والتمتع بكل الخدمات التعليمية والصحية، والحصول على الفرص المناسبة والتمكين والدمج.

من جانبها، أشادت نوال آل ناصر، نائبة رئيس مجلس إدارة الجمعية، بدور جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في دعم المجال الطبي، مشيرةً إلى سعي الجمعية الدائم لتطوير الخدمات لحياة أفضل لذوي متلازمة داون، مؤكدةً أهمية الشراكة مع كل القطاعات لتحقيق الاستراتيجيات المرجوة والهادفة إلى دعم أصحاب الهمم، وتعزيز أواصر التعاون والشراكة المستدامة، بما يسهم في تحقيق الأهداف والخطط الرامية إلى تمكين أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات