إنجازات متميّزة في مسيرة التمكين السياسي لابنة البحرين

حققت المرأة البحرينية العديد من الإنجازات، من خلال مشاركتها الفاعلة في مختلف المجالات التنموية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمهنية والحقوقية.

وصادقت البحرين على العديد من الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق المرأة، وعلى رأسها اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضدها الصادرة عن الأمم المتحدة عام 1989، والتي انضمت إليها مملكة البحرين عام 2002، كما أن القوانين النافذة في المملكة في شتى المجالات تقوم على المساواة بين المواطنين كافة، رجالاً ونساءً، في الواجبات المفروضة عليهم والحقوق المتاحة لهم، ولا سيما في مباشرة الحقوق السياسية والاقتصادية والتعليم والخدمة المدنية والعمل الأهلي.

وانطلاقاً من أهداف المجلس الأعلى للمرأة بإشراك المرأة البحرينية في العملية السياسية اعتمد مشروع التمكين السياسي، الذي حرص على التأكيد على مبادئ الحيادية التامة في دعم مشاركة المرأة السياسية لتحقيق مشاركة إيجابية، بتقديم الدعم الأدبي والفني لكل امرأة تجد في نفسها القدرة ولديها الرغبة في تحمل مسؤولية المشاركة في الحياة السياسية، ولا سيما الانتخابات البلدية والنيابية.

وتنوعت أنشطة وفعاليات برنامج التمكين السياسي، لتشمل عقد لقاءات مع المرشحات ودورات توعوية وتدريبية لهن لتنمية مهاراتهن في خوض الانتخابات، والوصول إلى رئاسة البرلمان البحريني.

إلى ذلك حققت البحرين نجاحات في الموارد البشرية التي هي عماد التقدم، ومن أهمها: الارتقاء بالبنية التعليمية التحتية من خلال إنشاء عدد من المدارس الجديدة التي تغطي الاحتياجات في مختلف مناطق البحرين، وتطوير عدد من المدارس الأخرى لتتناسب مع تزايد أعداد الطلبة، وتوفير الخدمات التعليمية بالشكل المناسب، إضافة إلى تطوير المباني الإدارية والأكاديمية في بعض المدارس.

كما نجحت في ربط المخرجات التعليمية باحتياجات سوق العمل.

وفي مجال التنمية الاجتماعية، حظيت التنمية البشرية والاجتماعية باهتمام خاص، لكونها تتعلق بتوسيع قدرات الإنسان كي يصل بمجهوده ومجهود ذويه إلى مستوى مرتفع من الإنتاج والدخل، ولقد عملت حكومة البحرين من أجل أن يحيا المواطن حياة مديدة وصحية، وأن يحظى بالمعرفة، وأن يتمتع بمستوى لائق من المعيشة، حيث تم إنجاز الكثير من البرامج والمشروعات التي تغطي مجالات التنمية البشرية سواء التعليمية أو الصحية أو الإسكانية أو الثقافية، وتقديم برامج للشباب والرياضة وللمرأة، وإنشاء العديد من المراكز والأندية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات