99% من سكان الشارقة يشعرون بالأمان على الذات والممتلكات

كشفت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة عن نتائج دراسة «مجتمعنا آمن» التي أجرتها أخيراً، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، لاستطلاع رأي جمهور الشارقة في أداء الجهاز الشرطي في الإمارة.

وأظهرت نتائج الدراسة أن 99% من أفراد العينة يشعرون بالأمان على الذات والممتلكات، وكذلك خلال النهار، و98% يشعرون بالأمان عند الوجود في المنزل ليلاً، و97% يشعرون بالأمان عند الوجود في الأماكن العامة ليلاً.

كما كشفت الدراسة عن أن 96% من أفراد العينة يشعرون بالأمان عند تجوالهم خارج المنزل بمفردهم ليلاً، و97% يشعرون بالأمان على الطريق أثناء قيادة المركبة أو استخدام إحدى وسائل النقل العام.

عينة

وشملت الدراسة 6298 فرداً من سكان إمارة الشارقة من المواطنين والمقيمين من خلال عينة عشوائية عبر زيارة الأفراد ميدانياً في منازلهم، وكذلك من خلال عينة مقصودة عبر مقابلة الأفراد في الجهات الحكومية والخاصة ومراكز التسوق.

بيئة آمنة

وأكد الشيخ محمد بن حميد القاسمي، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، أن نتائج الدراسة أظهرت بشكل واضح البيئة الآمنة والمستقرة التي ينعم بها سكان الإمارة والجهود الكبيرة التي يبذلها الجهاز الشرطي تنفيذاً لتوجيهات حكومة الإمارة الشارقة في الارتقاء الارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور.

وأشار الشيخ محمد القاسمي إلى أن وصول الدائرة من خلال هذه الدراسة إلى أكبر شريحة في مجتمع إمارة الشارقة والتواصل مع أفراده بمختلف حالاتهم التعليمية والاجتماعية، يعزز دقة مخرجات الدراسة التي تم التوصل إليها.

بدوره، أكد اللواء سيف الزري الشامسي، القائد العام لشرطة الشارقة، التزام قيادة شرطة الشارقة بتكثيف جهودها الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان، والمحافظة على النسبة المرتفعة لمستوى الشعور بالأمان لدى أفراد المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات