مسؤول كوسوفي يشيد بمساهمات الإمارات الإنسانية في بلاده

أعرب الشيخ نعيم ترنافا، رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو، عن تقديره لمساهمات دولة الإمارات العربية المتحدة المتعددة في إقامة المشاريع الإنسانية والخيرية والاجتماعية والتعليمية، والمساهمة الكبيرة في الجامعة الإسلامية، ومركز زايد الثقافي، ومركز الرعاية الصحية الأولية، وكلية الدراسات الإسلامية في كوسوفو.

وتوجه رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو بالشكر إلى قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وإلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، كما توجه بالرحمة وبالدعاء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كانت أياديه البيضاء ممتدة للشعب الكوسوفي.

جاء ذلك خلال استقبال حمد بن كردوس العامري، المدير العام لمؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، للشيخ نعيم ترنافا، رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو، حيث رحب ابن كردوس العامري بالشيخ نعيم ترنافا، وعرض نبذة عن المؤسسة خلال هذه المرحلة، وما تقوم به من مشاريع وبرامج في سائر الدول المحتاجة، خاصة الدول التي تربطها والإمارات علاقة أخوّة وصداقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات