شما المزروعي خلال مشاركتها بمنتدى شباب العالم في شرم الشيخ لـ «البيان»:

الإمارات تمكن الشباب وتشركهم في صنع المستقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

‎صرّحت معالي شما المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب لـ«البيان»، بأن الإمارات تشارك في منتدى الشباب العالمي من خلال وفدين رئيسيين، يضم الأول نخبة من مجالس الشباب التابعة للمؤسسة الاتحادية للشباب، بالإضافة إلى الشباب من مختلف الدول العربية الذين يمثلون مركز الشباب العربي، وقالت إنها تتشرف بمشاركة الدولة للمرة الثانية والتواجد في مصر بين إخواننا وأخواتنا للمشاركة في المنتدى في نسخته الثالثة تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتة إلى أن المنتدى مبهر بما يقدمه من محتوى وما يضمه من حضور كبير وضخم على كافة المستويات حوال العالم.

‎دعم كبير

‎وقالت: إن دعم قيادتنا الرشيدة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مكّن الإمارات من تقديم نموذج ناجح في تمكين الشباب وإشراكه بشكل حقيقي في صنع المستقبل.

‎وأفادت بأن الوفد الإماراتي حضر إلى المنتدى ليقدم التجربة الناجحة للإمارات في تمكين الشباب وإشراكه في صناعة المستقبل، فضلاً عن عرض الاستراتيجيات والمبادرات التي تقوم بها الدولة لتعزيز الدور القيادي للشباب في مختلف المجالات، وبحث أهم القضايا التي تهم الشباب حول العالم مع الوفود الأخرى، والاستفادة من تجارب هذه الدول، وذلك لحمل رسالة شراكة لتعزيز آفاق التعاون مع المؤسسات الإقليمية والعالمية لدعم صناعة مستقبل مليء بالفرص الواعدة للشباب.

‎وتوجهت المزروعي بالتهنئة لجمهورية مصر العربية وذلك على نجاح استضافتها لهذا الحدث وعلى ما توليه من أهمية لدعم الشباب، مشيرة إلى مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي قالها قبل أسابيع قليلة عبر حسابه الخاص في «تويتر»، أن «الأمة العربية واحدة، أملها يتجدد، وشباب يتجدد، ولا نعرف اليأس».

وقالت: إن علاقتنا مع مصر تاريخية وتربطنا بها روابط أخوية وتعاون طويل في كافة المجالات، بما فيها العمل على تمكين الشباب، حيث تجمعنا رؤية مشتركة في التركيز على حل التحديات وتذليل العقبات أمام الشباب لضمان مساهمتهم الفاعلة في مسيرة الارتقاء بمجتمعاتهم والتقدم والتطور في أوطانهم.

تحديات وحلول

‎وأكدت شما المزروعي أن قيادة الإمارات استثمرت بشكل مكثف وعلى كافة المستويات في تمكين الشباب، حيث إنهم يرون في الشباب طاقات واعدة، تشكّل المحرك الرئيسي لمسيرة الدولة نحو المستقبل وتحقيق مئوية الإمارات 2071، خاصة أن الشباب يعتبرون المورد الاستراتيجي الأهم للتنمية، ولذلك تم إطلاق الأجندة الوطنية للشباب لتعزيز مشاركتهم في مسيرة التنمية الشاملة، فيما تبع ذلك إطلاق المؤسسة الاتحادية للشباب للاستراتيجية الوطنية للشباب التي تحدد أولويات الشباب وتعزز الشراكة مع كافة الجهات الفاعلة في تمكينهم.

‎وذكرت أن هناك العديد من التحديات التي تواجه الشباب العربي ولإيجاد حلول أكثر فاعلية لها، لا بد من الاستماع لهذه الفئة التي تشكل الغالبية العظمى في مجتمعاتنا العربية التي يوجد بها الكثير من الكفاءات والمهارات والإبداعات الشبابية القادرة على وضع الرؤى والتصورات لحلول فعلية لمثل هذه التحديات وتحويلها إلى فرص مستقبلية تعود بالنفع عليهم وعلى مجتمعاتهم وبلدانهم، وتصنع مستقبل أفضل لأجيالها القادمة.

‎رؤية استباقية

‎وتطرقت إلى الموضوعات الرئيسية التي تتضمنها أجندة منتدى الشباب العالمي في هذه الدورة، والتي عززتها وكرستها الإمارات خلال السنوات الماضية، من خلال العديد من الخطوات التي اتخذتها ومن بينها، قضية «مكافحة التطرف وترسيخ التعايش»، حيث أطلقت الإمارات في 2016، البرنامج الوطني للتسامح الذي يعمل على ترسيخ قيم التسامح والعيش المشترك والاحترام المتبادل مع مختلف الثقافات في مختلف السياسات والتشريعات الحكومية.

‎استشراف المستقبل

‎وشددت شما المزروعي على أهمية المشاركة لأنها تتيح لنا فرصاً حقيقية لتكوين الشراكات الاستراتيجية مع كافة الجهات المعنية بالعمل الشبابي بالمنطقة للعمل على مبادرات ومشاريع مشتركة تعزز الاستفادة من طاقات الشباب وقدراتهم على نحو يحقق رؤية قيادتنا الرشيدة.

خاصة أن تجربة الإمارات في تمكين الشباب باتت نموذجاً يحتذى به، ومثالاً يمكن الاستفادة منه في العمل على مبادرات تعزز دور الشباب في صناعة المستقبل، ومن هنا فإن المشاركة في هذا المنتدى مهمة للغاية كونها تتيح للمشاركين الاستفادة من تجاربنا في العمل على تهيئة بيئة مثالية تمكن الشباب من العمل والمشاركة في مسيرة التنمية المستدامة والشاملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات