محاكم رأس الخيمة تطلق أسبوع التخطيط الاستراتيجي

استجابةً لإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «2020 عام الاستعداد للخمسين»، أطلقت دائرة محاكم رأس الخيمة أسبوع التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل، كما تم تكريم فريق عمل مشروع المأذون الرقمي بوصفه أحد أبرز المشروعات الريادية التي فازت بالمركز الثالث بجائزة الأفكار البريطانية لعام 2019 تحت فئة التركيز على المتعاملين.

وأوضح المستشار أحمد محمد الخاطري، رئيس دائرة محاكم رأس الخيمة، أن إطلاق أسبوع التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل قد تم ربطه بعام الخمسين 2020، وبرؤية حكومة رأس الخيمة 2030، وبالأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، إذ يتضمن هذا الأسبوع العديد من الفعاليات التي تم استهلالها بتكريم فريق مشروع المأذون الرقمي، فضلاً عن برنامج تدريبي في التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل، ونشر استراتيجية الدائرة للمعنيين، وجلسات العصف الذهني مع المعنيين، ونشر البطاقات الإلكترونية التوعوية، وغيرها من فعاليات.

وأشار إلى أن 28 مأذوناً بنسبة توطين 100% يستخدمون التطبيق الرقمي لتوثيق عقود الزواج المرتبط بأنظمة دائرة المحاكم وهيئة الإمارات للهوية، إذ يتم إنتاج وثيقة الزواج المعتمدة خلال 15 دقيقة، دون الحاجة إلى حضور الزوج أو المأذون إلى مقر المحكمة،.

لافتاً إلى أن خدمة المأذون الرقمي غير مسبوقة عالمياً بتطوير توثيق عقود الزواج من الشكل التقليدي إلى استخدام المأذون الرقمي لتوثيق العقد وإرفاق جميع المستندات المطلوبة، بما في ذلك التوقيع الإلكتروني للولي والشهود، وأخذ البصمة من خلال هذا التطبيق الذي يمكن استخدامه من أي مكان ومن دون الحاجة إلى توافر شبكة الإنترنت.

وتم تكريم فريق عمل مشروع المأذون الرقمي المكون من: موزة شيبان الحبسي، مديرة إدارة الخدمات المجتمعية، ومحمد حسين فهمي، خبير التميز المؤسسي، وإبراهيم عبده، مستشار أول تقني، وسفيان مرزوق، مدير المشروع، وطارق ماجد، محلل نظم، وحازم هندي، محلل نظم، هذا إضافة إلى تكريم أول مأذونين استخدما تطبيق المأذون الرقمي، وهما المأذون يوسف الزعابي، والمأذون يوسف البلوشي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات