استقبل الرئيس والمدير التنفيذي للمركز الوطني لطب الأطفال في واشنطن

محمد بن زايد: الشراكة مع المؤسسات الطبية العالمية تعزز الخدمات العلاجية

■ محمد بن زايد خلال استقباله كورت نيومان | تصوير: ريان كارتر

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أهمية الشراكة مع المؤسسات الطبية العالمية، ومن بينها المركز الوطني لطب الأطفال في واشنطن خاصة أن نتائج الأبحاث وحلولها التي يتوصل إليها تسهم في تقدم البشرية، وتقديم خدمات علاجية أفضل للأطفال، جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، في أبوظبي الدكتور كورت نيومان الرئيس والمدير التنفيذي للمركز الوطني لطب الأطفال في واشنطن.

وبحث الجانبان خلال اللقاء علاقات التعاون وفرص تنميتها بين المركز ونظرائه في دولة الإمارات من المراكز والمؤسسات الطبية والجهات المعنية بالقطاع الصحي، وخاصة طب الأطفال في سبيل دعم جهود تطوير تقنيات الرعاية الصحية المبتكرة والأبحاث التي تعنى بصحة الطفل بجانب الارتقاء بمعايير الخدمات الصحية كافة المقدمة لهم.

تأسيس

وقدم الدكتور كورت نيومان شكره وتقديره للإسهامات، التي تقدمها دولة الإمارات للحالات الإنسانية والصحية حول العالم، مشيراً إلى المنحة التي تلقاها المركز الوطني لطب الأطفال بقيمة 30 مليون دولار، للإسهام في تأسيس مجمع الأبحاث والابتكارات بالمركز.

حضر اللقاء معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، ويوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأمريكية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والوفد المرافق للضيف.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات