متطوعو «الهلال الأحمر» بالعين.. تنمية الخبرات بطابع إنساني

سالم العامري

يجتهد فريق عمل قسم المتطوعين في هيئة الهلال الأحمر بفرعها في منطقة العين على تعزيز شعور المتطوع بقيمة العمل، وخاصة من أجل وطنه ومجتمعه، وتعزيز ثقته بنفسه، والحرص على تنمية خبراته ومهاراته الشخصية، والتعبير عن مشاعر الولاء والانتماء للوطن بمبادرات وجهد ملموس، والأهم استثمار وقت الفراغ بأعمال مفيدة ومثمرة.

وفي هذا الإطار قال سالم الريس العامري مدير هيئة الهلال الأحمر بفرعها في منطقة العين في حديثه لـ «البيان»: «إن الهدف الاستراتيجي لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بخصوص المتطوعين يتمثل في رفع جاهزيتهم وإرساء ثقافة العمل التطوعي في المجتمع. وأود التنويه إلى نقطة مفادها أن المتطوعين يعملون ضمن مبادرات الخدمة المجتمعية والمنبثقة من استراتيجية الهيئة التي تُعنى بالشأن الداخلي، إذ يتم تسخير رغباتهم في تحقيق أعلى معدلات الاستفادة في تقديم الدعم والعون الإنساني وبتحقيق النتائج المرجوة».

وأضاف: «ولا نتردد في دعم الأفكار التطوعية التي يبادر بتقديمها المتطوعون والتي تتوافق مع أهداف هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، فَهم يحرصون وبهمة على تفعيل جهودهم التطوعية من خلال بذلهم للجهد والوقت لما فيه خدمة المجتمع وتحقيق صالحه. وليس هذا فحسب، وإنما مشاركتهم الحثيثة في شتى الأنشطة والمبادرات والبرامج ذات الصبغة الخيرية والإنسانية، لأنهم يجدون سعادتهم في إسعاد غيرهم.

ونحن لا نتردد في تكريم كوادرنا التطوعية بمختلف فئاتهم، وذلك تقديراً لجهودهم المتميزة في خدمة الإنسانية على المستويين المحلي والعالمي وبما يقدمونه من تضحيات كبيرة لتعزيز دور الدولة الرائد في هذا المجال الإنساني».

كما أوضح أن دعم القيادة الرشيدة يُشكل حافزاً لاستقطاب أفواج المتطوعين عبر هيئات وجمعيات وطنية، بهدف رد الجميل للوطن وخدمة المجتمع بكل شرائحه وفئاته وإبراز الواجهة الإنسانية للإمارات على الساحة الدولية دعماً للأشقاء والأصدقاء عند الضرورة ومهما كانت الظروف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات