لقاء

«الشؤون الإسلامية» تبحث التعاون مع مجلس الوكالة الدولية للتنمية السيادية في روسيا

بحثت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مع وفد من مجلس الوكالة الدولية للتنمية السيادية في جمهورية روسيا الاتحادية سبل تعزيز التعاون والاستفادة من تجارب الهيئة وخبراتها.

جاء ذلك خلال استقبال الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف كونسطنطين مالافييف رئيس مجلس الوكالة الدولية للتنمية السيادية في جمهورية روسيا الاتحادية والوفد المرافق له وذلك على هامش الزيارة التي يقومون بها إلى الدولة.

وأكد الدكتور محمد مطر الكعبي حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقاتها مع دول العالم الصديقة وتبني المبادرات التي تدعو للتسامح والتعايش وقبول الآخر ما جعلها نموذجاً رائداً للتعايش بين مختلف الجنسيات وتسعى جميع الدول للأخذ بتجربتها الرائدة مثمناً العلاقات المتنامية بين البلدين الصديقين والتي شهدت تقدماً وتطوراً كبيراً في شتى المجالات.

وأطلع الوفد على تجربة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في ترسيخ ثقافة التسامح والتعايش الديني بين مكونات المجتمع كافة في تمازج عصري رائد باتباع أفضل الممارسات وترسيخ ونشر القيم الفاضلة من خلال خطب الجمعة التي تقدمها الهيئة بعدة لغات ودروس الوعظ والإصدارات والمركز الرسمي للإفتاء الذي يتبع منهج الوسطية في الإجابة عن فتاوى الجمهور واستفساراتهم.

وأبدى الوفد الضيف إعجابه بمبادرة دولة الإمارات التي جعلت منها نموذجاً رائداً للتسامح والتعايش بين جميع الجنسيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات