«سيال الشرق الأوسط» يختتم أكبر دورة بصفقات قيمتها 7.2 مليارات درهم

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، اختتم معرض سيال الشرق الأوسط دورته العاشرة والأكبر على الإطلاق، إلى جانب فعاليات الدورة الخامسة من معرض أبوظبي للتمور، بنتائج قياسية واستثنائية، كان أبرزها إبرام صفقات بقيمة 7.2 مليارات درهم بنمو 2% مقارنة بصفقات العام الماضي، والتي شهدها أكثر من 23 ألف زائر للمعرض بزيادة نسبتها 13% عن الدورة الماضية توافدوا إلى مركز أبوظبي الوطني للمعارض على مدى ثلاثة أيام من 50 دولة.

وشهد معرض سيال الشرق الأوسط أحد أبرز المنصات الإقليمية المتخصصة بقطاع الأغذية والمشروبات والضيافة، والذي نظمته شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، نمواً في مساحات العرض التي بلغت 22 ألف متر مربع وبزيادة نسبتها 22% مقارنة بنحو 18 ألف متر مربع في العام الماضي. كما تضاعف عدد العارضين الجدد إلى 16 عارضاً مقارنة بعدد العارضين الجدد العام الماضي والذين بلغوا 8 عارضين، وارتفع عدد الدول المشاركة بنسبة 20%، وزادت الفعاليات المقامة على هامش المعرض بنسبة 67% إلى 15 فعالية.

تفوق

وسجل معرض سيال العام الجاري زيادة بنسبة 10% في الشركات العارضة من دولة الإمارات والتي بلغت 76 شركة. كما زادت مساحة العرض الخاصة بالأجنحة الوطنية لتبلغ 3,373 متراً مربعاً بنمو 54% عن العام الماضي.

وبهذه المناسبة، قال سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية الشريك الاستراتيجي للمعرض: «سعداء بالإقبال الكبير الذي شهده المعرض في نسخته العاشرة، ونجاحه في استقطاب نخبة من شركات تصنيع الأغذية وكبار موردي الغذاء والمستثمرين من شتى أنحاء العالم، الأمر الذي سيسهم بتعزيز جهودنا في ترسيخ منظومة الأمن الغذائي والانفتاح على صناعات غذائية جديدة ومبتكرة من خلال رفد سلسلة الإمداد لهذه المنظومة بالمزيد من الفرص والممكنات التي تضمن استدامتها ونموها، لتلبية الطلب المتنامي على الغذاء في المنطقة والعالم ومواكبة النهضة الكبيرة التي تشهدها المنطقة بشكل عام ودولة الإمارات بشكل خاص في مجال الزراعة والإنتاج الغذائي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات