المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة ينظم جلسة عصف ذهني

■ جانب من جلسة العصف الذهني | من المصدر

نظمت إدارة الاتصال الحكومي التابعة للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في فندق «البيت» جلسة العصف الذهني (مقهى الابتكار المؤسسي) لمديري الإدارات ومسؤولي الاتصال الحكومي من أعضاء شبكة الاتصال الحكومي في إمارة الشارقة التي ناقشت مفهوم العصف الذهني وعملية بناء الأفكار من خلاله ومبادئه الرئيسة ومعوقاته ومزايــــــــــاه.

وتناول الخبيران والمدربان في الموارد البشرية الدكتور عمر مراد والدكتور ركان عبدالعزيز الراوي أساليب التفكير الإبداعي الجماعي ومتطلباته الأساسية والثانوية والتمييز بين الإبداع الذي ينتج عن العقل والابتكار الذي يشكل نتاجاً للعمل وتحويل الأفكار إلى حلول.

وتطرقت الجلسة إلى كيفية تنمية الأفكار الإبداعية كون كل فكرة تولد أخرى وإلى استراتيجية العصف الذهني التي تتطلب الثقة بالنفس وحرية التعبير عن الأفكار وتكون سهلة واقتصادية وتسعى إلى ظهور أفكار إبداعية.

وجرى خلال جلسة «مقهى الابتكار» مناقشة مراحل العصف الذهني التي تبدأ بطرح وشرح وتعريف المشكلة ويتبعها بلورة المشكلة وإعادة صياغتها ثم مرحلة الإثارة الحرة للأفكار وتليها مرحلة تقييم الأفكار وصولاً إلى مرحلة الإعداد لوضع الأفكار في حيز التنفيذ.

ووفقاً لهدى الدح مدير إدارة الاتصال الحكومي في المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة يأتي انعقاد الجلسة بالتوافق مع خطى إمارة الشارقة في تحفيز الإبداع والابتكار لدى مختلف فئات وقطاعات المجتمع مشيرة إلى أن الورشة التي تعقد بمشاركة أعضاء شبكة الاتصال الحكومي في الإمارة تستهدف التعرف على أفكارهم الإبداعية وتحفيزها للخروج بالعديد من المبادرات والبرامج القابلة للتنفيذ بهدف تطوير منظومة العمل الحكومي.

وأكدت الدح حرص إدارة الاتصال الحكومي التابعة للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة على تفعيل مشاركة موظفي إمارة الشارقة بالعمل بيد واحدة لصياغة الخطط المستقبلية لما فيه مصلحة الإمارة بشكل عام.

وجرى خلال جلسة العمل تعريف المشاركين إلى كيفية توظيف الابتكار في حل المشكلات وإيجاد الأفكار الإبداعية المبتكرة لها، وتم تقسيم المشاركين إلى مجموعات لاستمطار الأفكار الإبداعية للأخذ بأفضلها في تطوير آليات العمل وصولاً إلى أفضل الممارسات التي تدعم منظومة العمل الحكومي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات