تعاون بين «صحة دبي» ومجلس الاعتماد الأمريكي للتعليم الطبي المستمر

حميد القطامي وجراهام ماكماهون خلال توقيع وثيقة التعاون | من المصدر

حققت هيئة الصحة بدبي خطوة مهمة في سلسلة شراكتها الاستراتيجية مع المؤسسات الصحية والأكاديمية العالمية حيث أضافت مجلس الاعتماد الأمريكي للتعليم الطبي المستمر إلى قائمة الشراكات المميزة، التي تحرص الهيئة على تنميتها، وتوسيع نطاقها، بما يخدم أهدافها التطويرية، ويصب مباشرة في مصلحة القطاع الصحي بدبي وخدمة الناس.

وكان مقر إدارة الهيئة قد شهد توقيع وثيقة تعاون بين «صحة دبي» ومجلس الاعتماد الأمريكي، لتعزيز التعاون بين الطرفين، فيما يخص تطوير منظومة التعليم والتدريب الطبي والتأهيل، تعزيزاً لقدرات الكادر الطبي وصقل خبراته، إلى جانب بحث سبل الحصول على الاعتماد الأمريكي الدولي في هذا المجال المهم.

وقع الوثيقة معالي حميد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، والدكتور جراهام ماكماهون المدير والرئيس التنفيذي لمجلس الاعتماد الأمريكي للتعليم الطبي المستمر، بحضور مجموعة من المسؤولين والمختصين في كلا الجانبين.

إعداد الكوادر

وقال معالي القطامي عقب التوقيع، إن الهيئة تولي إعداد الكوادر الطبية وتنمية قدراتها العلمية والمهنية والشخصية، جل اهتمامها، وذلك ضمن الخطة الاستراتيجية الطموحة، التي تنفذها إدارة التعليم الطبي والأبحاث، في الهيئة.

وأكد أن العناصر الطبية المؤهلة هي المقدمة الحقيقية للتطوير، وهي العامل الأساس لإنجاح التحولات التي يشهدها القطاع الصحي في دبي، وأنه من أجل ذلك تسعى الهيئة لبناء العلاقات وتوثيق الشراكات والتعاون بينها وبين المؤسسات الأكاديمية ومراكز الأبحاث العالمية المتخصصة في التعليم الطبي والتدريب، كما تعمل في الوقت نفسه على تمكين كادرها الطبي والطبي المساعد والفني، من الأدوات والتجهيزات والتقنيات الذكية، التي تساعده في تطوير الممارسات المهنية.

اعتزاز

من جانبه أعرب الدكتور جراهام ماكماهون المدير والرئيس التنفيذي لمجلس الاعتماد الأمريكي للتعليم الطبي المستمر، عن اعتزاز المجلس بالتعاون والشراكة مع هيئة الصحة بدبي، وتقدير المجلس لما تقوم به الهيئة من أعمال التطوير المعتمدة على العنصر البشري المتميز. وأكد أن قدرة المجلس على تلبية احتياجات الكادر الطبي لهيئة الصحة بدبي، من التدريب وصقل الخبرات.

آفاق جديدة

أوضح معالي حميد القطامي أن توقيع وثيقة تعاون مع مجلس الاعتماد الأمريكي للتعليم الطبي المستمر، يفتح آفاقاً جديدة أمام أطباء «صحة دبي»، لما يمثله ذلك من توفير برامج تعليم نوعية، سيتم إضافتها إلى حزمة التدريب المتقدمة، التي تنفذها الهيئة بالتعاون مع مؤسسات عالمية أخرى مرموقة، ومنها المؤسسات الكندية، التي تربطها بالهيئة مذكرات تفاهم في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات