حملة "نظفوا الإمارات" تجمع 12.5 طن نفايات في دبي

وصلت حملة "نظفوا الإمارات" في دورتها الـ 18 التي تقام تحت رعاية وزارة الاقتصاد إلى محطتها الرابعة لتحط رحالها اليوم في إمارة دبي وتنطلق من بحيرات القدرة في 3 مواقع مختلفة بالتعاون مع بلدية دبي ودبي للسياحة وإدارة محمية سيح السلم.

وشهدت الحملة حضور سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومشاركة 5 آلاف و340 من المتطوعين المتحمسين من جميع قطاعات المجتمع من الحكومات والشركات والمؤسسات الأكاديمية والعائلات تم تقسيمهم إلى 6 فرق في منطقة بحيرات القدرة استطاعوا جمع 12.5 طن من النفايات من مساحة 18 كلم تم تنظيفها.

وقال سلطان بن سعيد المنصوري في كلمة خلال الحملة: "إن الحفاظ على البيئة والاهتمام بقضايا الاستدامة والتغير المناخي هو عنوان المجتمعات المتحضرة والمسؤولة اليوم وأكدت دولة الإمارات في ضوء رؤية قيادتها الرشيدة مدى اهتمامها بالبيئة والحفاظ على تنوعها واستدامة مواردها، وهو ما ركزت عليه رؤية الإمارات 2021 ومؤشرات الأجندة الوطنية لضمان مستقبل مزدهر وبيئة مستدامة ومعطاءة للأجيال القادمة".

وأضاف المنصوري "إن الحملة تعكس جانبا مهما من تكامل الجهود في الدولة للاهتمام بالبيئة ورعايتها والحفاظ على سلامتها ونظافتها، وتنسجم بشكل مثالي مع شعار عام 2019 باعتباره عاما للتسامح، من خلال الجمع بين أفراد المجتمع على هدف مشترك ونبيل وهو تنمية البيئة والحفاظ على كوكبنا".

وأعرب عن سعادته بالمشاركة في هذه المبادرة الوطنية الفعالة التي تهدف إلى العمل من أجل بيئة أفضل ودعمها، مشيرا إلى أن اختيار منطقة بحيرات القدرة كموقع لتنفيذ برنامج المبادرة لهذا العام يبعث برسالة قوية وهادفة للمجتمع حول قيمة الاعتزاز ببيئتنا والتوعية بأهمية الحرص على حماية معالمها الطبيعية الجميلة، وقال " نحن واثقون بأهمية التأثير الذي يمكن أن يحدثه الناس من خلال سلوكهم الحضاري تجاه بيئتهم واستعدادهم لإحداث تغيير إيجابي ينعكس عليها بالنماء والازدهار".

من جهتها قدمت حبيبة المرعشي رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة في كلمتها معالي وزير الاقتصاد على رعايته الكريمة للحملة للسنة الثالثة على التوالي وكذلك حضوره الشخصي لهذا المحفل البيئي ومشاركته فعاليات الحملة، كما شكرت بلدية دبي وسياحة دبي وإدارة محمية سيح السلم والرعاة على دعمهم القوي للحملة وكافة المشاركين على حضورهم والتزامهم القوي نحو حماية بيئة دولة الإمارات.

ولفتت المرعشي إلى أن "الدورة الـ 18 حملة (نظفوا الإمارات) انطلقت تحت شعار (هل أنت الحل لهذا التلوث)، وجاء الرد بحماس وثقة من المجتمع الطلابي - نعم نحن الحل لهذا التلوث بالمشاركة الفاعلة من قبلهم في كافة إمارات الدولة".

وقالت: "تفخر مجموعة عمل الإمارات للبيئة بتسجيل إنجازات ناجحة في حملة (نظفوا الإمارات) لهذا العام، وبصفتنا منظمة معتمدة من برنامج الأمم المتحدة نجحنا في أن نجعل هذه الحملة منصة فعالة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

كلمات دالة:
  • نظفوا الإمارات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات