محمد بن زايد: "عام الاستعداد للخمسين" سيشكل منعطفاً نوعياً في مسيرتنا المباركة

أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة،  عن إطلاق أكبر استراتيجية وطنية إماراتية للعام الجديد، ليكون عام 2020 "عام الاستعداد للخمسين" منعطفاً نوعياً في مسيرة الإمارات.

وقال في سلسلة تغريدات على حساب سموه في تويتر: "أطلقت وأخي محمد بن راشد أكبر استراتيجية وطنية للعام الجديد، ليكون عام 2020 عام الاستعداد للخمسين. عام سيشكل بإذن الله منعطفاً نوعياً في مسيرتنا المباركة. نكتب فيه فصولا جديدة في محركاتنا الاقتصادية والمجتمعية والتنموية المتسارعة لنكون الأفضل عالمياً خلال خمسين عاما قادمة".

وأكد سموه على أن عام الاستعداد للخمسين يقتضي تضافر كل الجهود المجتمعية لدفع عجلة التنمية واستدامتها، وقال: "عام الاستعداد للخمسين، يقتضي تضافر كل الجهود المجتمعية لدفع عجلة التنمية واستدامتها، وتحقيق طموحاتنا وتطلعاتنا إلى مستقبل أفضل لإماراتنا. نستمد قوتنا من عمقنا التاريخي ومن نهج آبائنا المؤسسين، ومن قوة وعزيمة أبناء الوطن".

وشدد سموه على ضرورة تهيئة قطاعات الدولة لمرحلة ما بعد النفط، وأضاف: "في الخمسين عاما المقبلة.. نهيئ كل قطاعات الدولة لمرحلة ما بعد النفط، ونبني اقتصادا معرفيا حقيقيا أساسه الابتكار والإبداع والعلوم الحديثة، ونضع بصمتنا في مسيرة الحضارة الإنسانية، ونشيد الأسس القوية لاستدامة التنمية للأجيال القادمة".

كلمات دالة:
  • عام الاستعداد للخمسين
طباعة Email
تعليقات

تعليقات